روسيا متمسكة بالأسد والانتخابات.. لافروف يرفض انتظار اللجنة الدستورية

فريق التحرير
2021-04-01T01:33:13+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير1 أبريل 2021آخر تحديث : الخميس 1 أبريل 2021 - 1:33 صباحًا
lafrov - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

موسكو – حرية برس:

رفض وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، ربط تنظيم الانتخابات في سوريا بإنجاز دستور جديد عبر اللجنة الدستورية، وأكد أن الحفاظ على الوضع الراهن محفوف بانهيار البلد، وأن الأمر سيكون مأساويًا للغاية.

وحمل لافروف الغرب مسؤولية التأخير في التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا، وذلك في جلسة لمنتدى فالداي للحوار المنعقد في موسكو.

وأضاف لافروف: “لا ننظر إلى القرار 2245 على أنه يتطلب تنظيم أي انتخابات بعد الموافقة على دستور جديد فقط”، مشيرا إلى أن المبعوث الأممي غير بيدرسون أكد للجانب الروسي بعد تشكيل اللجنة الدستورية أنه “يتفهم تماما عدم وجود أي سقوف زمنية لانتهاء عمل اللجنة الدستورية”.

وتعهد الوزير الروسي بأن تكون الجولة المقبلة جديدة نوعيا، كاشفا أنه للمرة الأولى هناك اتفاق على أن يعقد رئيسا وفدي النظام والمعارضة لقاء مباشرا في ما بينهما أثناء الجولة. وأكد أن بيدرسون رحب بهذه المبادرة التي ساعدت روسيا على التوصل إليها معربا عن أمله في تحقيقها.

وحمل لافروف الغرب المسؤولية عن تأخر التوصل إلى تسوية في سوريا، بسبب تركيز الغرب على إزاحة بشار الأسد. وذكر أن الدول الغربية عطلت في الماضي أكثر من مرة التسوية التي وصلت إلى طريق مسدود بعد فشل المبعوث السابق ستيفان ديمستورا في عقد اجتماعات بين النظام والمعارضة ضمن مفاوضات جنيف.

وانتقد لافروف قانون “قيصر”، مشدداً أنه ليس قرارا صحيحا، وأعرب عن أمله في أن تستمع واشنطن إلى نداءات وجهتها بعض الأطراف بشأن التخفيف من مفاعيل العقوبات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة