الدفاع الروسية تتبنى قتل “العدناني” بعد إعلان البنتاغون مقتله في غارة أميركية

2016-08-31T18:35:15+03:00
2016-08-31T20:51:24+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير31 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
745005833

حرية برس

بعد أن صرح مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية لـ”رويترز”، أن “أمريكا شنت ضربة جوية بالأمس بمنطقة الباب بسوريا استهدفت مسؤولاً كبيرا في الدولة”، مشيراً إلى المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة الإسلامية “أبو محمد العدناني”، صرحت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء 31 آب، أن ضربات جوية روسية في سوريا قتلت “أبو محمد العدناني”، أحد أبرز زعماء تنظيم الدولة، والرجل الثاني بعد “أبو بكر البغداي”.

وأضافت أن “العدناني” واحد من 40 متشدداً قتلوا في الضربات الجوية على معراتة أم حوش، في محافظة حلب ضمن الضربات الجوية التي تنفذها روسيا في مدينة حلب وريفها.

وكانت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم الدولة، أعلنت مقتل العدناني في حلب، دون أن تكشف عن تفاصيل العملية التي أدت إلى مقتله، إلا أن الإعلان يأتي بعد ساعات على إعلان تركيا أن قوات التحالف قصفت مواقع تابعة لتنظيم الدولة في جرابلس.

وقال التنظيم إن مقتل العدناني جاء أثناء تفقده عناصر التنظيم في حلب، فيما لم يوضح ما إذا كان قتل بضربات الجيش الحر والقوات التركية أم بضربات النظام السوري والطيران الروسي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة