ازدياد الإصابات بكورونا في مدينة الباب و”منسقو الاستجابة” يناشد

2020-09-07T01:55:07+03:00
2020-09-07T01:55:12+03:00
محلياتمنوع
فريق التحرير7 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
90967490 2571805366391685 7850983342714388480 n - حرية برس Horrya press
حملة توعوية لمواجهة فيروس كورونا المستجد في ريف محافظة حلب الشرقي يوم الأربعاء 25 مارس 2020، تصوير: حسن الأسمر، حرية برس

حرية برس:

أعلنت وحدة تنسيق الدعم السورية، يوم الأحد، عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد19” إلى 115 إصابة في شمال غرب سوريا معظمها في مدينة الباب شرق حلب.

وذكرت وحدة تنسيق الدعم في نشرتها اليومية لمستجدات الفيروس في إدلب وريف حلب أن عدد الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 115 ، وذلك عقب تسجيل 3 إصابات في مدينة الباب شرقي حلب.

ولفتت إلى أنه تم إجراء 93 فحصاً خلال اليوم، ليرتفع عدد الفحوصات إلى 6355 فحصاً، فيما وصلت الحالات المتعافية إلى 73 حالة، بعد تسجيل 3 حالات شفاء في مدينتي الباب ومارع وقرية صوران.

وكان فريق منسقو استجابة سوريا قد ناشد في وقت سابق من يوم الأحد، في بيان له المنظمات والهيئات الانسانية عقب تسجيل إصابات بالفيروس بشكل يومي في مدينة الباب وخاصة بعد “تسجيل ثمانية إصابات خلال الـ24 ساعة الماضية”.

وأضاف الفريق “حتى الآن لم نشهد أي تحرك جدي أو فعلي من قبل المنظمات والهيئات الانسانية العاملة في المنطقة”، من اتخاذ لإجراءات اتجاه الأهالي والجهات الصحية في الباب.

وأكد البيان على ضرورة تطبيق الحجر الصحي لمنع تفشي الوباء وتوفير المستلزمات الأساسية للوقاية منه ومعالجة آثاره السلبية على الأوضاع المعيشية والاقتصادية في المدينة التي يقطنها أكثر من 165000 مدني.

وطالب منسقو استجابة سوريا كافة المنظمات والهيئات الانسانية العاملة في المنطقة بتقديم “المساعدات الفورية للمراكز الصحية ضمن مدينة الباب، والعمل على تأسيس مراكز عزل للمصابين بشكل كامل وإبعادهم عن المجتمع المحلي بشكل مؤقت”، محذرا من تحول المدينة إلى بؤرة للوباء بعد تفشيه.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة