وفاة ثلاثة أطفال أشقاء بحريق في مخيم شمالي إدلب

2020-09-06T15:11:27+03:00
2020-09-06T15:11:32+03:00
أخبار سوريةمحليات
فريق التحرير6 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
118951209 3233213323444368 6247808801269679072 n - حرية برس Horrya press
متطوعون في الدفاع المدني يخمدون حريقا في مخيم كفرنوران شمالي إدلب يوم الأحد

إدلب – حرية برس:

توفي ثلاثة أطفال أشقاء وأصيبت والدتهم بحروق بعد أن اندلعت النار في خيمتهم الواقعة بمخيم كفرنوران شمالي محافظة إدلب، اليوم الأحد.

وقال الدفاع المدني السوري إن الأطفال ووالدتهم نازحون من بلدة تلحدية بريف حلب الجنوبي وتتراوح أعمارهم بين 1 و6 سنوات، موضحاً أن الفرق الميدانية استجابت للموقع وقامت بسحب جثامين الأطفال وسلمتها لذويهم وأسعفت المصابة إلى المشفى، كما أخمدت الحريق وسيطرت عليه و قامت بتبريد الموقع بالكامل.

وقال ناشطون إن اشتعال النار يعود إلى انفجار بطارية بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

وكان فريق “منسقو استجابة سوريا” حذر الإثنين من تأثير المرتفع الجوي على مخيمات الشمال السوري وسط ظروف إنسانية صعبة تواجه النازحين السوريين في محافظة ادلب وخاصةً في المخيمات المنتشرة في المنطقة، والتي يبلغ عددها 1,293 مخيماً يقطنها أكثر من مليون مدني نازح.

ونصح الفريق القاطنين ضمن المخيمات بالتزام الخيام ما أمكن في وقت الذروة، وحفظ الأطعمة بشكل جيد قدر الإمكان خوفاً من فسادها وأكلها، الأمر الذي يؤدي لحالات تسمم وخاصة أن الفترة السابقة سجل أكثر من 11 حالة تسمم ضمن المخيمات.

وناشد “منسقو استجابة سوريا” المنظمات الإنسانية من جديد تحسين الأوضاع الأساسية في المخيمات، بغية تخفيف الأضرار السابقة والأضرار المحتمل حدوثها مع موجة الحرارة المقبلة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة