تورط الأسد وإيران يقفل ملف تفجيرات القاع بلبنان

فريق التحرير20 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
القاع

أفصح مصدر مطلع في بيروت عن سحب التحقيقات المتعلقة بتفجيرات بلدة القاع الحدودية من التداول وعدم التوسع فيها، بعدما كشفت خيوطها تورط نظام الأسد والإستخبارات الإيرانية.

وأوضح المصدر في تصريح إلى صحيفة “عكاظ” السعودية، أن تفجيرات القاع أتت في سياق مخطط شامل يبدأ بإسقاط حلب وينتهي عبر تهجير القرى السنية اللبنانية على الحدود اللبنانية – السورية، خصوصا في عرسال.

وأضاف: إلا أن تعثر النظام وحلفائه في الميدان جعل عملية القاع تذهب أدراج الرياح.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة