منسقو الاستجابة: أكثر من مليون نازح من شمال غربي سوريا خلال 4 أشهر

2020-03-26T22:26:06+02:00
2020-03-26T22:26:12+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير26 مارس 2020آخر تحديث : منذ 5 أيام
IMG 4711 copy - حرية برس Horrya press
آلاف ينزحون من جنوب إدلب نحو شمال المحافظة بسبب عدوان قوات الأسد والمحتل الروسي حيث تستمر عمليات النزوح بلا توقف ويفترش النازحون الأرض بلا مأوى، الثلاثاء 24 ديسمبر، تصوبر: أدهم الخولي، حرية برس©

حرية برس:

قال فريق منسقو الاستجابة في سوريا اليوم الخميس، إن الحملات العسكرية لقوات الأسد وروسيا تسببت بنزوح أكثر من 1,041,233 نسمة، منذ تشرين الثاني 2019 وحتى وقف إطلاق النار بين تركيا وروسيا 5 آذار الجاري.

وأوضح منسقو الاستجابة في بيانهم، أن “عودة المدنيين إلى قراهم وبلداتهم في إدلب وحلب والمناطق التي تعرضت للاستهداف من قبل قوات الأسد وروسيا على المنطقة التي نزحت منها لا تزال ضئيلة بالمجمل، حيث بلغ عدد العائدين حتى تاريخ صدور البيان 11,347 نسمة بما يعادل 1.09% من النازحين، الموزعين على 41,4% ريف إدلب و58,6 في ريف حلب”.

وأشار الفريق إلى أنه “لا يوجد أي ضمانات مقدمة في الوقت الحالي لعودة النازحين لأسباب عديدة، منها انعدام الثقة من قبل المدنيين بوقف إطلاق النار في المنطقة وخاصة مع استمرار قوات الأسد وورسيا بخرق الهدنة”.

وبيّن منسقو الاستجابة في بيانهم، عن انعدام شبه كامل لعمل المنظمات والهيئات الإنسانية في المناطق التي شهدت عمليات عسكرية مؤخرًا، ملفتًا إلى تضرر عدد كبير من المنشآت والبنى التحتية التي تقدم خدماتها للمدنيين في المنطقة ما يمنع القدرة على مواصلة استمرار الحياة المعيشية للمدنيين في المنطقة.

وأكّد المنسقون تضرر أجزاء كبيرة ضمن الأحياء السكنية في المناطق التي تعرضت للاستهداف وعدم قدرة المدنيين على تأمين عمليات الترميم والإصلاح لها، فضلًا عن انتشار المخلفات والذخائر الغير منفجرة في العديد من القرى والبلدات وصعوبة العمل على اكتشافها وإزالتها بشكل كامل مما يسبب خطرًا على حياة المدنيين العائدين إلى المنطقة.

جدير بالذكر أن قوات الأسد قد خرقت وقف إطلاق النار منذ إعلانه في الخامس من شهر آذار الجاري، مستهدفة بشكل يومي بقذائف المدفعية والصواريخ قرى وبلدات جبل الزاوية جنوب إدلب وسهل الغاب غرب حماة، وريف اللاذقية الشمالي وحلب الغربي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *