روحاني يقترح لقاء بين نظام الأسد وتركيا

2020-02-29T23:02:05+02:00
2020-02-29T23:02:15+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير29 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
erdogan rohani - حرية برس Horrya press
الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني – أرشيف

حرية برس:

في الوقت الذي يتواصل فيه تصعيد الجيش التركي ضد قوات الأسد في إدلب، بحث الرئيسان الإيراني حسن روحاني، والتركي رجب طيب أردوغان التطورات الأخيرة في إدلب، في مكالمة هاتفية بينهما اليوم السبت.

وفي حين شدد أردوغان على أن الحل السياسي هو السبيل لإنهاء الأزمة السورية، أكد الرئيس الإيراني لنظيره التركي على أهمية مكافحة الإرهاب في محافظة إدلب.

وأضاف روحاني أن “التصعيد في محافظة إدلب لن يكون لصالح أي دولة”، مشيرا إلى أن “حل الأزمة في إدلب يكون عبر الحوار السياسي ولا ينبغي إضعاف عملية أستانا”.

وأكد روحاني “استعداد طهران لعقد قمة ثلاثية بين إيران وروسيا وتركيا في إطار عملية أستانا” للتسوية في سوريا، كما اقترح عقد لقاء ثلاثي يجمع إيران وتركيا وسوريا.

من جهته، قال أردوغان إنه “لا يمكن أن يستمر الوضع في إدلب كما هو عليه الآن، وأنقرة قلقة على إنجازات عملية أستانا”.

وأضاف أنه يعتبر الحوار السياسي الحل الوحيد للأزمة السورية، كما طالب إيران بالتعاون مع بلاده باعتبار أن لها دورا مؤثرا في سوريا.

وأشار الرئيس التركي إلى أن المفاوضات بين تركيا وروسيا وإيران حققت نتائج إيجابية وينبغي أن تستمر حتى تحقيق السلام المستدام في سوريا.

وتأتي مكالمة الرئيسين بعد إعلان تركيا الخميس عن مقتل 33 من جنودها بغارة جوية لنظام الأسد في محافظة إدلب.

وسبق لإيران أن أعلنت استعدادها للعب دور الوسيط بين تركيا ونظام الأسد، حيث أعلن كبير مساعدي وزير الخارجية وممثل إيران في مفاوضات أستانا حول التسوية السورية، علي أصغر حاجي، مطلع شهر شباط/ فبراير الماضي، استعداد إيران للتوسط بين تركيا ونظام الأسد من أجل حل الخلافات القائمة بينهما.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة