علت ضحكاتها على أصوات القصف.. تركيا تستقبل الطفلة “سلوى” وأسرتها

2020-02-25T21:39:45+02:00
2020-02-25T21:39:49+02:00
لاجئون
فريق التحرير25 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
thumbs b c 0af492e1dbd31a93a57b158df2f9e43a - حرية برس Horrya press
سلوى ووالديها على الحدود السورية التركية – الأناضول

حرية برس:

استقبلت تركيا الطفلة السورية “سلوى” ذات الأعوام الثلاثة وأسرتها بعد انتشار فيديو لها ولوالدها وهي تضحك أثناء قصف قوات الأسد وروسيا على إدلب.

وفتحت تركيا حدودها اليوم الثلاثاء أمام سلوى وأسرتها الذين أتوا من بلدة سرمدا ودخلوا الأراضي التركية عبر معبر “باب الهوى” الحدودي، بحسب وكالة الأناضول.

واشتهرت سلوى في فيديو نشره والدها على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تضحك مع والدها كلما سمعت أصوات القصف، وهي طريقة ابتكرها والدها للحيولة دون تأزم طفلته نفسيا من أصوات القصف والطائرات.

وتشهد إدلب قصفاً متواصلاً ومجازر شبه يومية ترتكبها قوات الأسد والمحتل الروسي، وتقدر منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” وجود نحو مليون طفل في محافظة إدلب وما حولها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة