نزوح نحو 1.7 مليون سوري منذ توقيع اتفاق “سوتشي” بشأن إدلب

2020-01-31T16:55:18+02:00
2020-01-31T16:57:43+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير31 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهرين
idlib10 1 - حرية برس Horrya press
جانب من حركة النزوح الكبيرة التي تشهدها المنطقة إثر القصف العنيف لقوات الأسد والعدوان الروسي على جنوبي إدلب – عدسة أدهم الخولي، حرية برس©

حرية برس:

أفاد بيان صادر عن فريق “منسقو استجابة سوريا” بنزوح نحو 1.7 مليون نسمة واستشهاد أكثر من 1900 مدني بنيران قوات الأسد والعدو الروسي، وذلك منذ توقيع اتفاق خفض التصعيد بين تركيا وروسيا بمدينة “سوتشي” في 17 أيلول/ سبتمبر 2018 وحتى اليوم الجمعة.

وقال الفريق إن قوات نظام الأسد والمحتل الروسي نفذت خمس عمليات عسكرية في منطقة إدلب منذ توقيع اتفاق “سوتشي”، وإن تلك العمليات أدت لاستشهاد 1929 مدنياً بينهم 549 طفلاً ونزوح 1.695.516 نسمة على الأقل.

وبدأت الحملة العسكرية الأولى في تشرين الأول من العام 2018، وأدت لنزوح 37،247 نسمة، وخلفت 31 شهيداً من بينهم 16 طفلاً.

وقال الفريق إن الحملة العسكرية الثانية بدأت في كانون الأول 2018، وأدت لنزوح 41،367 نسمة، وخلفت 39 شهيداً من بينهم 11 طفلاً.

أما الحملة الثالثة -وهي الأشد وحشية- بدأت في شباط 2019، وأسفرت عن نزوح 966،140 نسمة وخلفت 1418 شهيداً من بينهم 382 طفلاً.

وقال الفريق إن الحملة الرابعة بدأت في تشرين الثاني 2019، وتسببت بنزوح 382،466 نسمة، واستشهاد 310 مدنياً من بينهم 99 طفلاً.

أما الحملة العسكرية الخامسة وهي الأخيرة بدأت في كانون الثاني الجاري، وتسببت حتى اليوم بنزوح 119،774 من أرياف حلب، و148،524 نسمة من أرياف إدلب، بالإضافة إلى استشهاد 131 مدنياً من بينهم 41 طفلاً.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة