جاويش أوغلو يتهم أوروبا بـ “إذلال” بلاده ويهدد بإرسال آلاف اللاجئين

منوع
فريق التحرير15 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
وزير-الخارجية-التركي-مولود-جاويش-أوغلو

حرية برس

هدد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، بالسماح لآلاف المهاجرين عبور بحر إيجه، نحو الأراضي الأوروبية، بدءاً من تشرين الثاني القادم، في حال لم تلتزم دول الإتحاد بتعهداتها تجاه تركيا، متهماً الأوروبيين بمحاولة “إذلال تركيا”.

وقال تشاوش أوغلو للصحيفة الألمانية إن “الشعب التركي مصدوم بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تموز/ يوليو، والأوروبيون يذلوننا بدلاً من مساعدة تركيا”، مستنكراً تجميد مفاوضات انضمام بلاده إلى الإتحاد الأوروبي والمحادثات في شأن إعفاء المواطنين الأتراك من التأشيرات.

واعتبر وزير الخارجية التركي أن أنقرة عملت “مثل بعض البلدان الأخرى لإستيفاء شروط الإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي”، لكنها لم تلق في المقابل “إلا تهديدات وإهانات وعرقلة تامة” من جهة الدول الـ28، وأضاف “أسأل نفسي، ما الجريمة التي إرتكبناها؟ لماذا هذا العداء؟”.

واستنكر وزير الخارجية، تجميد مفاوضات انضمام بلاده إلى الإتحاد الأوروبي والمحادثات بشأن إعفاء المواطنين الأتراك من التأشيرات، وهو ما تمّ الاتفاق عليه ضمن الإتفاق التركي– الأوروبي، الموقّع في آذار الماضي.

وينصّ اتفاق الهجرة الموقع بين تركيا والإتحاد الأوروبي على أن تمنع تركيا سفر المهاجرين عبر سواحلها إلى أوروبا، واستقبال اللاجئين الاقتصاديين الذين ترحلهم الدول الأوروبية، مقابل تعهدات مالية، ووعود بفتح ملف انضمام تركيا للإتحاد الأوروبي، فضلًا عن إلغاء تأشيرة دخول الأتراك إلى أوروبا.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة