فصائل الثوار والمعارضة تبدأ هجوما “موسعا” شرقي إدلب

2020-01-02T12:09:12+02:00
2020-01-02T12:13:26+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير2 يناير 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
59157448 594196334415134 8920170680314494976 n copy - حرية برس Horrya press

إدلب – حرية برس:

أعلنت فصائل من الجيش الحر وفصائل إسلامية بدء هجوم عسكري واسع النطاق على مواقع قوات الأسد في ريف إدلب الشرقي، صباح اليوم الخميس.

وقال مراسل “حرية برس” إن فصائل الثوار بدأت هجوما على مواقع لقوات الأسد في بلدتي جرجناز والتح شرقي إدلب، وإنها تمكنت من اغتنام عربة “بي ام بي” من قوات الأسد على محور بلدة جرجناز.

ويشارك في الهجوم كل من “الجبهة الوطنية للتحرير” و”هيئة تحرير الشام” القوتان العسكريتان الرئيستان في إدلب.

وقالت مصادر إعلام محلية (مراصد) إن “هيئة تحرير الشام” استهدفت تجمعات قوات الأسد غرب بلدة التح بعربتين مفخختين.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير “البدء بعمل عسكري موسع على مواقع عصابات الأسد على عدد من محاور ريف إدلب الشرقي”.

وكانت قوات الأسد ومليشياته، استولت بدعم روسي في كانون الأول/ديسمبر الفائت على مناطق عدة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، من أبرزها بلدات جرجناز والتح وتلمنس.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة