درعا.. قتيلان وجرحى من قوات الأسد واستنفار أمني

2019-12-31T00:01:25+02:00
2019-12-31T00:03:19+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير31 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
5539f9f9c04a9fa0bc8737a89163a3cf L - حرية برس Horrya press

حرية برس:

قتل عنصران من قوات الأسد، وأصيب آخرون بجروح، يوم الإثنين، في محافظة درعا جنوب سوريا، وانفجرت عبوتان ناسفتان، فيما دارت اشتباكات بين مجهولين وقوات أمن النظام.

وفي التفاصيل، لقي عنصر من قوات الأسد حتفه مساء الإثنين، نتيجة إطلاق نار “بيني” عند نقطة تفتيش أمنية في المدينة، بحسب ما أفاد مصدر محلي ل”حرية برس”.

وأوضح المصدر أن استنفاراً أمنياً تلا ذلك، حيث وصل رتل عسكري مدجج بالأسلحة المتوسطة والخفيفة إلى مكان الحادث.

ولم dبين المصدر فيما إذا الاشتباك قد وقع نتيجة محاولة انشقاق في صفوف قوات الأسد أم نتيجة خلاف من نوع آخر.

وفي الصنمين، أفادت مصادر محلية بانفجار عبوة ناسفة في الحي الشمالي الشرقي من المدينة، وتزامن التفجير مع اندلاع اشتباكات بين مجموعات تابعة للأمن العسكري ومجهولين.

كما قتل وجرح عدد من قوات الأسد، صباح الإثنين، نتيجة انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم في محافظة درعا.

وقال “تجمع أحرار حوران” إن “عبوة ناسفة استهدفت سيارة عسكرية لقوات الأسد بالقرب من جمرك درعا القديم، أسفرت عن مقتل مجند وإصابة ثلاثة آخرين من قوات الأسد”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة