“الحريري” يرفض اجتماع الرياض ويطالب بتأجيله

2019-12-27T20:07:46+02:00
2019-12-27T20:07:49+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير27 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
hariri - حرية برس Horrya press
نصر الحريري رئيس هيئة التفاوض السورية خلال مؤتمر صحفي عقده في إسطنبول

حرية برس:

أعرب رئيس هيئة التفاوض السورية “نصر الحريري” اليوم الجمعة، عن رفضه للاجتماع الدائر في العاصمة السعودية الرياض تحت مسمى “اجتماع ممثلي المستقلين لقوى الثورة والمعارضة السورية”، معتبرا أنه لا يستند إلى إجراء قانوني.

وقال الحريري إن هذا المؤتمر بكل ماتم لا يستند إلى “إجراء قانوني ولم يعط الوقت الكافي للتحضير له بشكل جيد والاستعداد بشكل جيد واختيار الشخصيات وفق معايير محددة تضمن الاستقلال بشكل حقيقي”، موضحاً أن الهيئة ترى أنها غير معنية بهذا المؤتمر ولا يمكن قبول نتائجه وفقاً للظروف الحالية.

وأوضح الحريري “لاتوجد أي مشكلة في توسيع قاعدة التمثيل في أي جسم سياسي، كما لاتوجد أي مشكلة شخصية مع أي سوري”. مشيرا إلى دور السعودية في دعم للحل السياسي ووقف إطلاق النار في سوريا ودورها الإنساني.

واعتبر أن هذا نجاح المؤتمر كخطوة “تنطلق من مدى مواءمة وفائدة هذه الخطوة للثورة السورية ومصلحة الشعب السوري، مضيفاً “أنه لايخدمنا حالياً بأي حال من الأحوال”.

وتابع الحريري “يجوز عقد مؤتمر ولكن هذا المؤتمر بحاجة إلى تشاور وتنسيق وانخراط الأطراف السورية في هذا المؤتمر بكل حيثياتها لضمان وجود أوسع قاعدة تمثيل وأن تكون هذه الشخصيات مستقلة بالهدف المطلوب من أجله، وضمان أن يكون هذا الاجتماع لصالح السوريين”.

وقال الحريري “هذا المؤتمر بقائمته التي سربت قبل أيام فيها العديد من الملاحظات، حيث لم تحتو هذه القائمة من المستقلين أي شخص من الداخل، هناك الكثير من الشخصيات المدعوة ليست مستقلة بل تنتمي إلى أحزاب ومكونات سياسية”.

وأكد أنه كرئيس هيئة مفاوضات لم يدع إلى هذا المؤتمر كما لم يتم دعوة أي عضو آخر.

واعتبر الحريري أن ماحدث يمكن “أن يضر بالمعارضة نفسها وتماسكها ووحدتها، وأخشى أن تؤدي إلى انقسام شاقولي في المعارضة مجدداً”، كما ستهدد عمل اللجنة الدستورية وسيعطي النظام حجة للتهرب من اللجنة الدستورية وبالتالي يعرقل العملية الدستورية.

وطالب الحريري السعودية بالنظر إلى هذه النقاط وأن تنظر إلى مخرج هادف لتجاوز هذه المسألة.

وانطلق في وقت سابق اليوم اجتماع “ممثلين عن المستقلين من قوى الثورة والمعارضة السورية” في مقر هيئة التفاوض العليا في الرياض، وذلك برعاية وزارة الخارجية السعودية، ويستمر ليومين.

ووفقاً لما ذكرته هيئة التفاوض في حسابها على تويتر “بدأت الجلسة الأولى باختيار رئيس للاجتماع على قاعدة الأكبر سناً والذي فوض أحد المشاركين بإدارة الاجتماع وفقاً لجدول الأعمال المتضمن التعريف بالمشاركين ثم مداخلاتهم حول العمل الوطني بما يخدم قضية الشعب السوري والغرض من اجتماعهم هذا”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة