بدم بارد.. جيش الاحتلال يقتل شاباً في الضفة الغربية

2019-11-11T21:08:28+02:00
2019-11-11T21:08:32+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير11 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
omar badawi - حرية برس Horrya press
الشهيد الفلسطيني عمر البدوي لحظة إصابته برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في مخيم العروب في الخليل – مواقع التواصل

الخليل – حرية برس:

استشهد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي اليوم الاثنين خلال اقتحام مخيم العروب في قضاء الخليل.

وتعرض الشاب الشهيد عمر هيثم البدوي، 22 عاماً، لإطلاق نار مباشر من قبل جنود الاحتلال دون أن يشكل أي خطر عليهم، ونقل لاحقاً إلى مستشفى الأهلي في الخليل لتلقي العلاج جراء إصابته برصاصة في البطن، قبل أن يفارق الحياة متأثراً بإصابته.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها اليوم الاثنين إن فلسطينيا استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات مع محتجين في الضفة الغربية المحتلة .

وكانت مواجهات اندلعت عند مدخل مخيم العروب شمال مدينة الخليل بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال الذين أطلقوا النار بغزارة إضافة إلى القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع لتفريق مئات الفلسطينيين الذي تجمعوا خلال مسيرة طلابية في ذكرى استشهاد الرئيس ياسر عرفات.

وفي أول ردة فعل على قتل جنود الاحتلال للشهيد عمر البدوي، طالب مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، بالتحقيق في قتل جنود الاحتلال للشاب البدوي، وأشار ملادينوف في تغريدة له على تويتر أن “مشاهدة الشريط الذي يوثق قتل البدوي على يد قوات الأمن الإسرائيلية، أمر صادم”، وشدد على أن الشريط يبيّن أن البدوي “لم يشكل أي تهديد لأحد”، مضيفًا أن “مثل هذه الأفعال يجب التحقيق فيها بدقة”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة