تصعيد روسي- أسدي على “المحرر” بالتزامن مع بدء اجتماعات “اللجنة الدستورية”

2019-10-30T22:07:22+02:00
2019-10-30T22:28:06+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير30 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
73114162 2484190501679991 6506876840714436608 n - حرية برس Horrya press

إدلب، حماة – حرية برس:

واصلت قوات الاحتلال الروسي- الأسدي عملياتها العدوانية على المناطق المحررة في الشمال السوري اليوم الأربعاء، وذلك بالتزامن مع بدء أولى جلسات “اللجنة الدستورية” في جنيف.

ففي إدلب؛ شنت طائرات الاحتلال الروسي غارات جوية استهدفت مدينة كفرنبل وبلدات معرة حرمة والنقير وجبالا وأم الصير ومعرتماتر الفقيع وحزارين وحسانه وكرسعة وكفرسجنة وركايا سجنة ومعرزيتا وحرش معرة النعمان، في حيتن تعرضت قرية رجم الحية لقصف مدفعي من قبل قوات الاحتلال الأسدي.

وأسفر القصف عن إصابة ثلاثة رجال في مدينة كفرنبل، ودمار جزئي في مسجد قرية معرتماتر، بالإضافة إلى دمار بالممتلكات في باقي المناطق.

وفي حماة؛ قصف قوات الاحتلال الأسدي قرى الحواش والحويجة والزيارة والقرقور والسرمانية والزقوم وشهرناز والعريمة والبدرية وجب سليمان بالمدفعية الثقيلة.

ميدانيا؛ نجحت فصائل الثوار بالتصدي لمحاولات قوات الاحتلال الأسدي التقدم على جبهة الكبينة شمالي محافظة اللاذقية، وتمكنت من عطب دبابتين لقوات الاحتلال، وتزامنت الاشتباكات مع قصف جوي ومدفعي من قبل قوات الأسد على منطقة الاشتباكات.

وبدأت “اللجنة الدستورية” أولى جلساتها في جنيف اليوم الأربعاء، بإشراف الأمم المتحدة للعمل على الإصلاح الدستوري، وقال المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون بأن اللجنة ستناقش غداً الخميس “دستور العام 2012 و تضع مسودة تعديل دستوري وتقديمها للاستفتاء الشعبي”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة