مظاهرة في الباب رفضاً لدخول قوات الأسد شرقي حلب و”المنطقة الآمنة”

فريق التحرير
2019-10-26T00:40:17+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير26 أكتوبر 2019آخر تحديث : السبت 26 أكتوبر 2019 - 12:40 صباحًا
bab3 - حرية برس Horrya press
مظاهرة في مدينة الباب شرقي حلب ضد دخول قوات الأسد إلى منبج وتل رفعت والمنطقة الآمنة- عدسة حسن الأسمر – حرية برس©

حلب – حرية برس:

خرج أهالي مدينة الباب والمهجرين إليها يوم الجمعة، في مظاهرة حاشدة رفضاً لدخول قوات الأسد مدينتي تل رفعت ومنبج في ريف حلب.

وأفاد مراسل حرية برس بأن المتظاهرون رفعوا لافتات أعربوا في عن رفضهم قوات الأسد ومليشياته لأن تكون بديلاً لمليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” في مدينتي تل رفعت ومنبج شرقي حلب، وريف ديرالزور.

كما طالب المتظاهرون الضامن التركي بعدم القبول بدخول قوات الأسد إلى منبج وتل رفعت معتبرين أن الأخيرة و مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” “وجهان لعملة واحدة”.

ورفض المتظاهرون دخول قوات الأسد إلى المنطقة الآمنة وتسليمها حراسة الحدود، بعد أن شارك “الجيش الوطني” خلال عملية “نبع السلام” إلى جانب القوات التركية في طرد المليشيات الكردية منها، مشيرين إلى أن هذه القوات التي ارتكبت أفظع المجازر بحق المدنيين لن تقوم بحمايتهم.

وكانت روسيا وتركيا قد توصلتا إلى اتفاق، يوم الثلاثاء الماضي، في مدينة سوتشي، بشأن مناطق شمال شرقي سوريا.

وينص الاتفاق الروسي-التركي على تسليم قوات الأسد حراسة الحدود في المنطقة الآمنة ترافقها الشرطة العسكرية الروسية ، فضلاً عن دخولها إلى منبج وتل رفعت.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة