الجيش الوطني السوري يعزز قواته على محاور عملية “نبع السلام”

2019-10-15T22:02:28+02:00
2019-10-15T22:02:40+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير15 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
forces4 - حرية برس Horrya press
قوات الجيش الوطني والجيش التركي أثناء السيطرة على قرية ياشلين غربي منبج شرقي حلب- عدسة حسن الأسمر – حرية برس©

حرية برس:

عزز الجيش الوطني السوري اليوم الثلاثاء، وحداته العسكرية المشاركة في عملية “نبع السلام”، شمال شرقي سوريا بقوات ومعدات جديدة بعد سيطرته على مواقع جديدة على محوري تل أبيض ورأس العين.

وأفاد مراسل حرية برس في الحسكة أن أرتالاً من قوات الجيش الوطني السوري وصلت إلى جبهة القتال في محور رأس العين تتضمن جنوداً وآليات ومعدات عسكرية.

وكانت وكالة الأناضول أكدت اليوم أن تعزيزات للجيش الوطني السوري تضمنت مقاتلين وذخائر وآليات حفر توجهت عبر رتل ضخم من ولاية كليس إلى ولاية غازي عنتاب التركيتين وسط إجراءات أمنية مشددة.

وتقدمت قوات الجيش الوطني السوري اليوم الثلاثاء بمؤازرة من الجيش التركي على عدة جبهات في محور راس العين وسيطرت على قرى العطامية وحيلة وقشقو ، كما سيطرت على قرى المنقلة والشعيبة والسكرية وبئر عطوان في محور تل ابيض.

كما فتح الجيش الوطني السوري أمس الإثنين محوراً جديداً ضمن عملية نبع السلام بهدف السيطرة على مدينة منبج، واستطاع بمؤازرة القوات التركية السيطرة على قريتي يالشلي والأزوري، عقب اشتباكات مع مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية”.

وكانت قوات الأسد قد حاولت الدخول إلى مدينة منبج شرقي حلب، وفق اتفاق مع مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” إلى أن الجيش الوطني استطاع التصدي لها واغتنام دبابة.

وانطلقت يوم الأربعاء الماضي عملية نبع السلام بالاشتراك بين الجيش التركي والجيش الوطني السوري، في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لدحر المليشيات الكردية، وحققت نجاحات كبيرة، أبرزها السيطرة على مدينة تل أبيض شمال محافظة الرقة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة