الأمم المتحدة تعقد قمتين عاجلتين لإنقاذ المناخ

2019-09-21T14:19:40+03:00
2019-09-21T14:23:18+03:00
منوع
فريق التحرير21 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
 المناخ - حرية برس Horrya press
متظاهرون يطالبون بحماية الارض، في نيويورك في 20 ايلول/سبتمبر 2019- أ ف ب

تنعقد اليوم السبت برعاية الأمم المتحدة قمة الشباب حول المناخ بعد مشاركة أعداد هائلة من الشباب والطلاب في مختلف أنحاء العالم في الإضراب المدرسي يوم أمس الجمعة، في محاولة لحث قادة العالم على التحرك من أجل المناخ.

وقد دعت الأمم المتحدة إلى هذه القمة حوالى 500 من الناشطين الشباب من مختلف الدول والجنسيات وبمشاركة الناشطة البيئية السويدية “غريتا توتنبرغ” التي ينسب إليها إطلاق هذه الإضرابات السنة الماضية في ستوكهولم.

هذا وقد دعا الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” قرابة ستين رئيس دولة وحكومة للمشاركة في قمة تنعقد يوم الإثنين المقبل، بهدف عرض خططهم من أجل خفض الغازات ذات مفعول الدفيئة.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى القمتين لتسريع العملية التي أطلقها اتفاق باريس الموقع من 195 دولة في عام 2015، وقال “غوتيريش” للصحافيين في مقر الأمم المتحدة الجمعة: “من الواضح أننا متأخرون” مضيفاً “التحديات كثيرة وما زلنا نواجه مشكلة كبيرة مع الكربون في آسيا”، “الآن المناخ أصبح مسألة انتخابية”.

وخرجت المظاهرات في ملبورن مروراً ببانكوك وكمبالا وبرلين وصولاً إلى سان فرانسيكسو ومدن صغيرة في أفريقيا أو أميركا الجنوبية، حيث نزل الشباب إلى الشوارع سواء في مجموعات من عشرات الأشخاص أو مواكب حاشدة اكتظت بها المدن، مرددين شعارات مشتركة، يجمعهم الغضب نفسه في مواجهة عدم تحرك صانعي القرار.

وقال منظمو هذا التحرك “فرايديز فور فيوتشر” أنهم أحصوا تجمعات في 160 دولة وأكثر من خمسة آلاف مدينة وقرية بمشاركة أربعة ملايين شاب، إلى جانب الكثير من الأشخاص الأكبر سناً وكثير من النقابات والشركات التي انضمت إلى التحرك.

وسجلت أكبر المظاهرات في أستراليا وبرلين ولندن ونيويورك وسان فرانسيسكو وحملوا لافتات في القارات لافتات تدعو إلى حماية كوكب الأرض من الخطر المحدق به.

المصدرأ ف ب
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة