محاولات لقوات الأسد بالتقدم على جبهات إدلب والثوار يتصدون

2019-08-10T17:13:17+03:00
2019-08-10T17:19:22+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير10 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
5 9 - حرية برس Horrya press
مقاتلون من فيلق الشام أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير في معارك ريف إدلب الجنوبي ضد قوات الأسد وحلفائه، عدسة علاء الدين فطراوي، حرية برس

حرية برس

تواصل قوات الأسد محاولاتها بالتقدم على عدة محاور في ريفي إدلب وحماة مدعومة بغطاء جوي روسي، حيث تصدت فصائل الثوار لعدة محاولات على محور تل سكيك بريف إدلب، .

وأعلنت غرفة “عمليات الفتح المبين” اليوم السبت، عن تصديها لمحاولات لقوات الأسد بالسيطرة على قرية تل سكيك جنوبي شرقي إدلب، بالتزامن مع قصف جوي وبري عنيف من قبل الأخير على المنطقة.

ونفذ الثوار كميناً بقوات الأسد بعد دخولها القرية وإعلانها السيطرة عليها، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الأخير.

وكانت “الجبهة الوطنية للتحرير” قد أعلنت في وقت سابق من اليوم عن استهداف نقاط تمركز قوات الأسد في قرية الجيسات شمالي حماة، بصواريخ غراد، محققة إصابات مباشرة، نجم عنها مقتل 15 عنصراً من قوات الأسد.

يأتي هذا في الوقت الذي ماتزال فيه الاشتباكات مستمرة بين الفصائل وقوات الأسد على محور تل سكيك، بالتزامن مع قصف جوي كثيف على قرى وبلدات معرة حرمة، حيش، ركايا، بداما وكفرسجنة وناحية التمانعة، والذي أدى لاستشهاد مدني في ناحية التمانعة.

يُشار إلى أن قوات الأسد تحاول التقدم من 4 محاور هي تل سكيك والهبيط بريف إدلب والزكاة بريف حماة، وذلك بعد سيطرتها على قرى عطشان والأربعين وتل الصخر والجيسات في ريف حماة، خلال اليومين الماضيين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة