تركيا تؤكد أنها لن تسمح بتأخر إقامة المنطقة الآمنة في سوريا

فريق التحرير8 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
preview w696zc1 - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو – أرشيف

صرح وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” اليوم الخميس، إن تركيا لن تسمح بتأخر عملية المنطقة الآمنة التي تسعى مع الولايات المتحدة لإقامتها في سوريا مما يجعلها تلقى نفس مصير “اتفاق مدينة منبج”.

وأكدت أنقرة في مناسبات كثيرة أنها ستضطر إلى إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا، في حال عدم التوصل إلى تفاهم مع الولايات المتحدة بهذا الخصوص.

وكانت أنقرة، قد أعلنت يوم أمس الأربعاء، في ختام المباحثات التي جرت في مقر وزارة الدفاع التركية في أنقرة مع مسؤولين عسكريين أمريكيين، أنها وصلت مع واشنطن إلى اتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا، خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

وفي هذا الصدد صرّح وزير الدفاع التركي، “خلوصي أكار”، أن الولايات المتحدة اقتربت من وجهة النظر التركية بشأن إقامة منطقة آمنة في شمال شرق سوريا، وإن خطط بلاده للانتشار العسكري اكتملت.

واقترحت واشنطن منطقة آمنة عبارة عن شريط منزوع السلاح مسافة خمسة كيلومترات تعززها منطقة إضافية خالية من الأسلحة الثقيلة مسافة تسعة كيلومترات، ما يجعل الامتداد الكامل للمنطقة داخل سوريا أقل من نصف المساحة التي كانت تريدها تركيا، لكن تركيا طلبت من جهتها أن تكون لها السلطة المطلقة على المنطقة، وهي نقطة اختلاف أخرى مع الولايات المتحدة.

يشار إلى أن خارطة طريق منبج هو اتفاق توصل إليه أعضاء حلف شمال الأطلسي العام الماضي وينص على انسحاب مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية من المدينة بالكامل، كون أنقرة تعد هذه الوحدات منظمة إرهابية.

المصدررويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة