الأمم المتحدة: “قسد” جنّدت 313 طفلاً في سوريا العام الماضي

2019-07-28T01:15:09+03:00
2019-07-28T01:20:53+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير28 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 10 أشهر
58978398 2308353732780534 7200847168091979776 o - حرية برس Horrya press
صور متداولة لمظاهرات بلددة الشحيل بريف دير الزور احتجاجاً على انتهاكات مليشيا قسد وتردي الأوضاع الأمنية والمعيشية في المنطقة – تواصل اجتماعي

صرحت الأمم المتحدة، اليوم السبت، في تقرير صادر عنها، إن “قوات سوريا الديمقراطية” جندت 313 طفلاً في سوريا في عام 2018.

وأظهرت معطيات التقرير أن “قسد” استخدمت 24 مدرسة ومشفى في سوريا لأنشطتها العسكرية، إلى جانب استخدام 14 أخرى مستودعات للذخيرة، فضلاُ عن تجنيدها 313 طفلاً من أصل 806 أطفال جندوا في عموم سوريا.

وسلم الأمين العام للأمم المتحدة، “أنطونيو غوتيريش”، التقرير السنوي لعام 2018، بشأن “الأطفال والصراعات المسلحة” إلى مجلس الأمن.

يبحث التقرير الانتهاكات المرتكبة ضد الأطفال وأعمال العنف والعنف الجنسي والهجمات على المدارس والمستشفيات من دول وجماعات مسلحة في بيئات الحروب والنزاعات المسلحة في 20 دولة خلال 2018 .

وبحسب التقرير، فإن 40% من الأطفال المقاتلين في صفوف “قسد” هم من الفتيات القاصرات، نصفهن تقل أعمارهن عن 15 عاماً، في حين جندت “هيئة تحرير الشام” 187 طفلاً، وفصائل معارضة أخرى 170 طفلاً.

وحلت سوريا في المرتبة الثانية بعد أفغانستان من حيث عدد الضحايا الأطفال، حيث أسفرت الغارات الجوية والبراميل المتفجرة والهجمات عن مقتل وإصابة 1854 طفلاً، كما تصدرت قائمة الدول من حيث استهداف المستشفيات والمدارس بواقع 225 هجوماً، نُفّذ نظام الأسد والميليشيات التابعة له أغلبها، فيما نفذت” قسد” هجمات على مدرستين.

كما وثق التقرير تعرض 933 طفلاً إلى عنف جنسي، واختطاف 2500 آخرين في 20 دولة تشهد حروباً وصراعات.

وحافظ التقرير على اسم التحالف العربي بقيادة السعودية في اللائحة السوداء للدول والجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال، وذلك للعام الثالث على التوالي.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة