الإمارات تسجن فيليبينياً بتهمة الانتماء إلى “داعش”

فريق التحرير25 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 10 أشهر
 - حرية برس Horrya press
الإمارات تسجن فيلبيني بتهمة الانتماء لداعش

قضت محكمة إماراتية اليوم الخميس، بسجن فلبيني عشر سنوات، وذلك بسبب انتمائه إلى تنظيم الدولة الإسلامية والترويج لأيديولوجية التنظيم على وسائل التواصل الاجتماعي بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات الرسمية أن المتهم آسيوي يبلغ من العمر 35 عاماً، لافتة إلى إن محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية قضت بتغريمه مليوني درهم (544 ألفا و543 دولاراً)، إضافة إلى حكمها  بتحميله  المصاريف القضائية كافة وإبعاده عن البلاد بعد انقضاء مدة الحكم، فيما لم تعلق السفارة الفيليبينية على الحادثة.

وذكرت صحيفتا “ذا ناشونال” و”جلف نيوز” أن الرجل يعمل خادماً وهو فلبيني الجنسية، فيما نقلت “ذا ناشونال” عن محاميه قوله في دفاعه عنه أمام المحكمة: إن “الرجل يفتقر إلى المهارات الفنية التي تمكنه من إدارة حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي”.

من الجدير بالذكر أن الإمارات قد سنت العام الماضي قانوناً لمكافحة تمويل الإرهاب، علاوة على إصدارها قانوناً لمكافحة الإرهاب في 2014.

المصدررويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة