اعتقال ضباط في السودان بتهمة التخطيط لانقلاب

فريق التحرير24 يوليو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
 العسكري السوداني - حرية برس Horrya press
المجلس العسكري السوداني- متداول

اعتقل المجلس العسكري السوداني، اليوم الأربعاء، ضباطاً رفيعي المستوى وقيادات من رموز النظام السابق بتهمة التخطيط لتنفيذ انقلاب على الحكم.

وقالت وكالات أنباء ووسائل إعلام إن من بين المعتقلين رئيس هيئة الأركان اللواء “هاشم عبد المطلب”، وقائد سلاح المدرعات اللواء “نصر الدين عبد الفتاح”، إضافة إلى قائد المنطقة المركزية اللواء “بحر أحمد بحر”، وقائد قوات الدفاع الشعبي اللواء “عبد العظيم محمد الأمين”، ووزير الخارجية السابق “علي كرتي”، والأمين العام للحركة الإسلامية “الزبير أحمد حسن”.

وشوهدت سيارات عسكرية تابعة للجيش وعلى متنها جنود مسلحون بالدوشكا في مدينة أم درمان، وفي شارع النيل بالقرب من مبنى الإذاعة والتلفزيون.

ونقلت مواقع إخبارية سودانية أن أدلة دامغة ضبطت في حوزة المتهمين، بشأن تحركات قاموا بها لإحداث انقلاب، حيث تحركوا في وقت متأخر من يوم أمس الثلاثاء لتنفيذ مخططهم، كما أكدت مصادر استمرار الاعتقالات والتحقيقات بحق كل من يثبت تورطه في محاولة الانقلاب.

وكان المجلس العسكري الانتقالي السوداني قد أعلن في 12 يوليو/ تموز الحالي أن ضباطاً خططوا لمحاولة انقلاب لعرقلة الاتفاق السياسي مع قوى الحرية والتغيير، اعتقل الجيش على إثرها مجموعتين من الضباط الأولى مكونة من 5 ضباط، أما الثانية فعدد أفرادها 12 ضابطاً.

يشار إلى أن الفريق عبد الفتاح البرهان كان قد ذكر في وقت سابق ضلوع ضباط كبار في الجيش في فض اعتصام القيادة العامة في مطلع الشهر الماضي.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة