بغياب أمريكا.. اجتماع دولي طارئ لبحث ملف إيران النووي

فريق التحرير23 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
iran - حرية برس Horrya press

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء، أن اجتماعاً طارئاً سيعقد يوم الأحد المقبل بمشاركة القوى الكبرى في محاولة لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني.

وأوضحت الوزارة أن الدول الموقعة على هذا الاتفاق باستثناء الولايات المتحدة التي انسحبت منه، ستتمثل في هذا الاجتماع على مستوى وزراي أو على مستوى المدراء السياسيين.

ونقل بيان باسم الحكومة الإيرانية عن الرئيس “حسن روحاني” في هذا الشأن قوله: “كانت إيران على مر التاريخ الحارس الأساسي لأمن وحرية الملاحة في الخليج الفارسي ومضيق هرمز وبحر عمان، وستبقى كذلك”.

يأتي هذا الاجتماع الطارئ للجنة المشتركة الخاصة بالاتفاق النووي الإيراني الموقع عام 2015 بعد شهر تماماً من آخر لقاء مماثل عقد في العاصمة النمساوية، الذي سبق وأعلنت فيه إيران تحقيق بعض التقدم بشأن الالتفاف على العقوبات الأميركية معتبرة هذا التقدم غير كافٍ، وفي وقت لم تعد إيران تتقيد بكمية اليورانيوم المخصب التي يحق لها امتلاكها وهي 300 كلغ، إذ زادت من نسبة تخصيب اليورانيوم في منشآتها وجعلتها فوق ال3،67% الواردة في الاتفاق.

وكان اتفاق فيينا قد تلقى ضربة قوية عندما انسحبت منه واشنطن من طرف واحد في أيار/مايو 2018، وأعادت فرض عقوبات على إيران في إطار سياسة العقوبات القصوى لإجبارها على التفاوض على اتفاق جديد يريده “دونالد ترامب” أفضل من السابق، فيما ترفض إيران رفضها التفاوض مع الولايات المتحدة تحت الضغط.

من الجدير بالذكر أن حدة التوتر بين طهران وواشنطن قد تصاعدت بعد الانسحاب الأميركي في أيار/مايو 2018 من الاتفاق النووي الإيراني الموقع في فيينا عام 2015، واتبعت واشنطن هذه الخطوة بإعادة فرض عقوبات قاسية جداً على ايران أنهكت اقتصادها، تبع ذلك تفاقماً شديداً بسبب عمليات تخريب في الخليج واعتداءات على سفن وإسقاط إيران لطائرة مسيرة أميركية.

المصدرafp
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة