إيران تعلن اعتقالها جواسيس لواشنطن وترامب ينفي

فريق التحرير22 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
trump iran - حرية برس Horrya press

قالت السلطات الإيرانية، اليوم الإثنين، إنها اعتقلت 17 شخصاً حكم على بعضهم بالإعدام، حيث فككت “شبكة تجسس” تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية في الفترة ما بين آّذار/ مارس 2018 وآذار/ مارس 2019.

وقال مدير دائرة مكافحة التجسس في وزارة الاستخبارات الإيرانية للصحفيين إن الشبكة فُككت بنجاح في 18 تموز/ يوليو، مؤكدة أنه حكم على بعضهم بالإعدام وعلى آخرين بالسجن مدة طويلة.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية (إرنا) عن مسؤول في وزارة الاستخبارات أن السلطات عثرت مؤخراً، “بناء على أدلة في أجهزة الاستخبارات الأميركية، على المجندين الجدد الذين جندهم الأميركيون وفككنا شبكة جديدة”.

وقال المسؤول في مؤتمر الصحفي إنه تم التعرف على سبعة عشر مشتبهاً بهم، جميعهم من الإيرانيين الذين تحركوا بشكل مستقل عن بعضهم البعض.

وقالت الوكالة إن الجمهورية الإسلامية نفذت العملية بالتعاون مع “حلفاء أجانب”، من دون أن تسمي دولاً بعينها، مضيفاً أنمهمتهم كانت جمع معلومات سرية والقيام بـ”عمليات تقنية واستخباراتية في مراكز مهمة وحساسة باستخدام معدات متطورة”.

وعرض التلفزيون الرسمي الإيراني صوراً قال إنها لضباط في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية كانوا على اتصال بالجواسيس المشتبه بهم.

ورفض وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الاثنين إعلان إيران القبض على جواسيس يعملون لحساب المخابرات المركزية الأمريكية.

من جانبها، نفت الولايات المتحدة أن تكون إيران قد اعتقلت أشخاصاً تتهمهم بالتجسس لمصلحة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية وحكمت بالإعدام على بعضهم.

وكتب “ترامب” في تغريدة على موقع “تويتر” أن ”تقارير اعتقال إيران جواسيس للولايات المتحدة غير صحيحة وباطلة تماماً. مزيد من الأكاذيب والدعاية (مثل إسقاطهم طائرة مسيرة) يسوقها نظام ديني فاشل للغاية وليست لديه فكرة عما ينبغي فعله”.

وقال “بومبيو”، وزير الخارجية الأميركي، في مقابلة مع قناة فوكس نيوز التلفزيونية، إن ”النظام الإيراني له تاريخ طويل من الكذب”.

من الجدير بالذكر أن “ترامب” قد ألغى في حزيران/ يونيو في اللحظة الأخيرة ضربات ضد إيران بعد أن أسقطت الجمهورية الإسلامية طائرة أميركية مسيرة في أحد الحوادث التي شملت هجمات على ناقلات نفط في الخليج.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة