عشرات آلاف الجزائريين يتظاهرون مطالبين بإصلاحات

2019-07-19T21:11:41+03:00
2019-07-19T21:12:56+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير19 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
download 1 - حرية برس Horrya press
متظاهرون جزائريون يحتجون في الجزائر العاصمة يوم الجمعة 19 يوليو – رويترز

خرج عشرات آلاف المحتجين إلى شوارع العاصمة الجزائرية ومدن أخرى، اليوم الجمعة، بهدف إجراء بإصلاحات سياسية جذرية ورحيل النخبة الحاكمة.

وهتف المحتجون بشعارات تطالب بجمهورية ديمقراطية جديدة وسيادة القانون، مطالبين بمزيد من الحريات وإطاحة من تبقى من رموز الحرس القديم.

وشهدت الساحات العمومية والشوارع الرئيسة في مختلف المدن الجزائرية توافد آلاف المتظاهرين رغم ارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها الجزائر، من أجل الخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد.

وتجمع المتظاهرون في الساحات العامة مثل ساحة البريد المركزي وساحة أول ماي والطرق الموازية لها، ورفع المتظاهرون شعارات مطالبة برحيل رموز الحكم المتبقية في الحكم، في حين لم يغب العلم الوطني الجزائري عن كل التجمعات.

وكانت مصالح الأمن الوطني الجزائري قد وضعت حواجز كثيرة على مداخل العاصمة الجزائرية تحسباً للمسيرات المرتقبة، ولمنع وصول عدد أكبر من المتظاهرين إلى العاصمة، كما أغلقت الطريق الوطني الرابط بين الدار البيضاء وبن عكنون على مستوى الحراش، ما سبب اكتظاظاً مرورياً بعد انتشار عددا من شاحنات وعربات الشرطة والأمن الوطني.

ويسعى الجيش إلى إجراء انتخابات رئاسية حيث أنها المخرج الوحيد للأزمة، لكن السلطات أجلت الانتخابات التي كانت مقررة في السابق في الرابع من يوليو/ تموز مرجعة القرار إلى قلة عدد المرشحين.

واحتجز عديد من المسؤولين الكبار السابقين، منهم رئيسا الوزراء السابقان “أحمد أويحيى” و”عبد المالك سلال” بسبب تهم منها ”تبديد الأموال العمومية“، لكن الاحتجاجات ما زالت تطالب باستقالة الرئيس المؤقت “عبد القادر بن صالح” ورئيس الوزراء “نور الدين بدوي”.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة