مقتل مدني في احتجاج جنوب شرق السودان

فريق التحرير
عربي ودولي
فريق التحرير14 يوليو 2019آخر تحديث : الأحد 14 يوليو 2019 - 8:43 مساءً
93a818a427977e8df054b30b6875815802d7ab60 - حرية برس Horrya press
مسيرة لتأبين ضحايا فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في العاصمة الشهر الفائت، في الخرطوم 13 تموز/يوليو 2019- أ ف ب

قتل متظاهر بالرصاص وأصيب آخرون، اليوم الأحد في مواجهات بين متظاهرين وقوات الدعم السريع في ولاية سنار في جنوب شرق السودان، وفق ما أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية.

 

ووقعت المواجهات في مدينة السوكي في ولاية سنار، الواقعة على بعد نحو 500 كم جنوب شرق الخرطوم، بعد مظاهرات ضد وجود قوات الدعم السريع في المدينة.

وبحسب شهود، فقد تظاهر سكان المدينة أمام مقر جهاز الأمن والمخابرات لتقديم شكوى بخصوص تجاوزات قوات الدعم السريع”، لكن “قوات الدعم السريع أطلقت النيران في الهواء ثم على المحتجين، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة عدة متظاهرين آخرين بإصابات خطرة”.

وتتكون قوات الدعم السريع، وهي قوات شبه عسكرية، من ميليشيات عربية اتُهمت بارتكاب أعمال وحشية في ولاية دارفور غرب السودان. لكن قائد القوات، الذي يشغل أيضاً منصب نائب رئيس المجلس العسكري، نفى هذه المزاعم.

ونُظمت المسيرة في مدينة السوكي الواقعة على بعد 340 كم جنوب شرقي الخرطوم احتجاجاً على عنف قوات الدعم السريع المتهمة بقتل 128 شخصاً على الأقل في واقعة فض اعتصام في الخرطوم في الثالث من يونيو/ حزيران وبتنفيذ عدد من الهجمات لاحقاً.

ويأتي ذلك غداة مسيرات حاشدة في أرجاء البلاد لتأبين عشرات المتظاهرين الذين قتلوا في فض دامٍ لاعتصام المحتجين أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم الشهر الماضي.

وقتل “إدريس” في خضم مشاحنات بين المجلس العسكري والمعارضة المدنية بشأن التفاصيل النهائية لاتفاق تقاسم السلطة قبل الانتخابات.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة