هجوم على سوريين وأملاكهم في اسطنبول بذريعة “تحرش” مزعوم

لاجئون
فريق التحرير30 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
ikteli - حرية برس Horrya press
حشود من الأتراك يهاجمون ممتلكات السوريين في حي ايكتيلي في منطقة كوشوك شيكميجيه في إسطنبول

اسطنبول – حرية برس:

هاجم شبان أتراك سوريين ومحلاتهم التجارية في حي ايكتيلي التابع لمنطقة كوشوك شيكميجيه في إسطنبول، بذريعة قيام شبان سوريين بالتحرش بفتاة تركية.

وأفاد مراسل “حرية برس” في اسطنبول أن المئات من الأتراك الغاضبين هاجموا محلات تجارية وممتلكات لسوريين بالتكسير، في حي ايكتيلي، واعتدوا على أشخاص سوريين تواجدوا في الشوارع المحيطة، كما تجمعت حشود غاضبة من الأتراك أمام مركز شرطة المنطقة “الأمنيات”، ولم تستطع الشرطة التركية تفريق المحتجين رغم استخدامها الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياة.

turky 1 - حرية برس Horrya press
حشود من الأتراك يهاجمون ممتلكات السوريين في حي ايكتيلي في منطقة كوشوك شيكميجيه في إسطنبول

ورفض شاهد عيان في حديث لـ “حرية برس” الادعاءات التي تذرع بها المهاجمون الأتراك، نافياً حصول حادثة تحرش، وأكد أن الهجوم حصل على خلفية اقتحام شبان أتراك حفل زفاف لشخص سوري، وإطلاقهم الاتهامات للسوريين بالتخلي عن بلادهم في الوقت الذي يحارب فيه الجنود الأتراك في سوريا.

وأفاد شهود عيان في موقع الحادثة أن عدداً من السوريين وعراقي تعرضوا لإصابات مختلفة جراء اعتداء شبان أتراك عليهم، وأن عشرات المحلات العائدة ملكيتها للسوريين تعرضت للتكسير وتدمير محتوياتها.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن الشرطة التركية أوقفت شخصين سوريين للتحقيق، ولم يصدر أي تصريح رسمي عن الحادثة حتى إعداد هذا الخبر.

وكانت وسائل إعلام تركية ذكرت أمس الجمعة أن شابين سوريين أصيبا بجراح جراء اعتداء شبان أتراك عليهما بسلاح ناري في منطقة أسنيورت في إسطنبول شمال غرب تركيا، بسبب رفضهما إعطاء سيجارة لأحد المهاجمين.

والجدير بالذكر أن المضايقات ذات الطبيعة العنصرية تجاه السوريين زادت على نحو ملحوظ بعد فوز مرشح المعارضة التركية برئاسة بلدية اسطنبول.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة