“الأغذية العالمي” يحذر من تعليق المساعدات في اليمن

فريق التحرير17 يونيو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
 المتحدة - حرية برس Horrya press
سيارات الأمم المتحدة في مناطق سيطرة الحوثيين-متداول

حذر “ديفيد بيزلي” مدير برنامج الأغذية التابع للأمم المتحدة مجلس الأمن، اليوم الإثنين، من احتمال البدء في تعليق المساعدات الغذائية في اليمن تدريجياً هذا الأسبوع، وذلك بسبب تحويل المساعدات لأغراض غير المخصصة لها وغياب استقلالية العمل في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثيين.

وقال “بيزلي” للمجلس: “إذا لم نتلق هذه التأكيدات، فسنبدأ تعليق المساعدات الغذائية تدريجياً، وعلى الأرجح قرب نهاية هذا الأسبوع، وإذا بدأنا التعليق، فسنواصل برنامجنا لتغذية الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية والنساء الحوامل والأمهات الجدد”، داعياً الحوثيين إلى تنفيذ اتفاقيات للسماح لبرنامج الغذاء العالمي بالعمل بشكل مستقل.

وكان المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي في صنعاء، قد اتهم الحوثيين في رسالة سابقة في 13 حزيران/يونيو الجاري، بالتزوير والغش وسرقة طعام المحتجين، لإطعام ميليشياتهم، ممهلاً إياهم حتى الـ20 من الشهر الجاري للحصول على ضمانات والالتزام بالاتفاقيات، وإلا سيجري تعليق توزيع المساعدات تدريجياً على مناطق سيطرتهم بدءاً من صنعاء، على ألا يشمل التعليق لا يشمل تطعيمات وغذاء الأطفال والنساء.

وأكد برنامج الغذاء عدم السماح بتحريف مسار المساعدات الغذائية، وهو ما تقوم به ميليشيات الحوثي منذ استيلائها على صنعاء والتحكم بقوافل المساعدات الإنسانية إلى المدنيين.

يذكر أن المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي في صنعاء يحاول منذ 12 شهراً الحصول على تعهد خطي من ميليشيا الحوثي لتغيير سلوكه، ما استدعى إحاطة مجلس الأمن بخطورة الموقف الإنساني، وقد طالبهم مؤخراً بحرية تحديد البرنامج للمحتاجين والوصول إليهم، مشيراً إلى أنه يعتمد طريقة” البيوميتركس” المتمثلة في تحديد الصفات الجسدية والشخصية للفرد المحتاج إلى المساعدة لتفادي الغش.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة