قوات الأسد ترتكب مجزرة في “جبالا” جنوبي إدلب

فريق التحرير11 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 5 أيام
60719607 304414530443162 8537951679398543360 n - حرية برس Horrya press
مسعف يقوم بتغطية أحد الشهداء الأربعة الذين قتلوا في غارات جوية شنتها طائرات نظام الأسد على مدينة سراقب في إدلب الأربعاء 22 مايو 2019 – عدسة: علاء فطراوي – حرية برس©

إدلب – حرية برس

ارتكبت قوات الأسد، يوم الاثنين، مجزرة راح ضحيتها 13 مدنياً معظمهم من الأطفال والنساء، في بلدة “جبالا” في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل “حرية برس” أن 13 مدنياً استشهدوا وأصيب آخرون، جراء غارة لطيران الأسد الحربي بالصواريخ على بلدة “جبالا” في الريف الجنوبي.

وقال مركز الدفاع المدني على صفحته في “فيسبوك” أن من بين الشهداء 5 أطفال و3 سيدات ارتقوا في “مجزرة مروعة ارتكبتها الطائرات الحربية بعد استهدافها منازل المدنيين في قرية جبالا في ريف إدلب الجنوبي بغارة جوية بثلاثة صواريخ دفعة واحدة”.

وفي ذات السياق، استشهد 5 رجال وأصيب آخرون، في قصف لطائرات الأسد طال مزرعة قرب مدينة خان شيخون وبلدة معرة حرمة، كما تعرضت بلدتي معرشورين وكفربطيخ لغارات الطيران الحربي، ما أسفر عن استشهاد 5 مدنيين بينهم طفلين وإصابة عشرات جلّهم من الأطفال.

يُشار إلى أن قوات الأسد تواصل هجماتها الجوية والبرية على محافظة إدلب، مرتكبة عديداً من المجازر بحق المدنيين، مدعومة بغطاء جوي روسي، ومتجاهلة المطالبات والضغوطات كافة لإيقاف هذه الهجمات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *