إيران ترفض مقترحاً فرنسياً لإحياء الاتفاق النووي

فريق التحرير8 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
thumbs b c c6a49979c6c48246677d16780ccdf6c9 - حرية برس Horrya press
سيد عباس موسوي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية

رفضت الخارجية الإيرانية يوم الجمعة، مقترحاً فرنسياً بالبدء بمفاوضات جديدة بشأن برنامجها النووي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، “سيد عباس موسوي”، في بيان له: “في هذه الظروف هم يطرحون موضوعات لاصلة لها بالاتفاق، وهذا الشيء ليس لا يساعد في إنقاذه، بل يساهم أيضاً في بث عدم الثقة بين الأطراف الملتزمة به”.

ورأى”موسوي” أن هذا “يقرب الولايات المتحدة من تحقيق هدفها في الانسحاب غير المشروع من الاتفاق”، مشيراً إلى أن تكرار ما وصفه بـ”المزاعم المتناقضة والواهية للرئيس الأمريكي”، يجعلها “تفتقر إلى القيمة ولاتستحق رداً جديداً”.

وأضاف أن “الأوروبيين وعلى الرغم من جميع البيانات السياسية والتصريحات التي أدلوا بها، كانوا عاجزين عن الالتزام بتعهداتهم في إطار الاتفاق النووي والعمل بتعهداتهم بعد الانسحاب غير المشروع للولايات المتحدة من الاتفاق، ولم يكونوا قادرين على توفير الأرضية اللازمة لانتفاع إيران بشكل كامل من هذا الاتفاق متعدد الأطراف”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد قال “نريد أن نكون متيقنين من أنّهم لن يحصلوا على السلاح النووي”، مضيفاً “لدينا أداة لذلك تستمر حتى 2025”

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأمريكي  في مدينة كون الفرنسية، قدم فيه عدداً من المقترحات وهي “تقليص النشاط البالستي لإيران، والحد من نفوذها الإقليمي”، و”تحقيق السلام في المنطقة”، وضرورة ” الشروع في مفاوضات جديدة”.

وظلت إيران حتى وقت قريب ملتزمة بشكل كامل بالاتفاق النووي، لكنها هددت في مايو الماضي، بتعليق تنفيذ بعض التزاماتها في الاتفاق في حال لم تتوصل الدول الأخرى الموقعة إلى حل خلال ستين يوماً لتخفيف تأثير العقوبات الأمريكية على القطاعين النفطي والمصرفي الإيرانيين.

المصدرحرية برس/وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة