“داريا” تحت النار مجدداً.. والبراميل بالجملة

فريق التحرير31 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
0dp-786

حرية برس

باشرت قوات الأسد حملة جديدة منذ صباح اليوم، الأحد 31 تموز، على مدينة داريا في ريف دمشق الغربي، تمهيدًا لمحاولة اقتحام برية جديدة.

ورصد مراسل “حرية برس” في المدينة سقوط نحو 20 برميلًا متفجرًا من الطيران المروحي اليوم، إلى جانب استهداف الأحياء السكنية المدمرة بصاروخين من نوع “فيل”.

ونقل مراسلنا عن مصادر عسكرية في “الجيش الحر”، أن قوات الأسد باشرت محاولة اقتحام جديدة في حدود الساعة الواحدة ظهرًا، تتركز من المحور الغربي.

ويقطن في المدينة قرابة 8300 مدني، وفق مجلسها المحلي، بينما انحسرت المساحات التي يسيطر عليها “الجيش الحر” خلال الأشهر القليلة الماضية، في ظل تحرك مكثف لقوات الأسد على أطرافها، بينما يتخوف ناشطو وأهالي المدينة من مجازر قد تنفذها القوات والميليشيات المهاجمة بحق السكان.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة