عملية تبادل بين “تحرير الشام” وقوات الأسد جنوبي حلب

فريق التحرير17 مايو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
n - حرية برس Horrya press
صورة متداولة للمعتقلين المفرج عنهم ضمن صفقة تبادل بين “تحرير الشام” وقوات الأسد بريف حلب الجنوبي

حلب – حرية برس

أجرت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) اليوم الجمعة، عملية تبادل لأسرى من قوات الأسد لديها مع معتقلين لدى نظام الأسد، وذلك في معبر العيس جنوبي حلب.

وأفاد مراسل “حرية برس” أن صفقة التبادل تمت عند معبر العيس، تم خلالها تسليم 9 عناصر من قوات الأسد (7 رجال وسيدتان) واستلام 27 معتقلاً منهم 22 سيدة لدى نظام الأسد.

وأوضح أن الهيئة تسلمت 27 من المعتقلين في سجون الأسد (8 معتقلين من حمص، 7 من دمشق وريفها، 5 من حماة، 3 من ديرالزور، 2 من حلب، معتقلة من اللاذقية، ومعتقلة من إدلب).

وحضرت سيارات الدفاع المدني في موقع العملية لتسلم المعتقلين فور نزولهم من الحافلة التي تقلهم من مناطق النظام إلى مدينة إدلب.

وأعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام عن تسلم كل من الأسرى (بشار كامل صبيح ونادر آصف سقر من ريف سلحب، مازن جميل العبدالله من اللاذقية، علاء علي علي وعلي عدنان فاضل من سلحب، أحمد توفيق صقر من القرداحة، عماد رياض سليمان من جبلة، رشا هدوان من دمشق، وسمر عليان من حمص)، والذين كانوا محتجزين في بلدة دير دقاق بريف حلب الشرقي.

وتزامنت عملية التبادل مع هجمات لقوات الأسد على عدة محاور بهدف التقدم والسيطرة على المناطق في ريف إدلب وحماة واللاذقية.

يُذكر أن آخر صفقة تبادل بين “تحرير الشام” وقوات الأسد شرقي إدلب في شهر آذار/ مارس الماضي، تم خلالها الإفراج عن ثلاثة معتقلين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة