خسائر لقوات الأسد في هجوم واسع للثوار شمالي حماة

فريق التحرير10 مايو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
2017 06 20 12.01.20 - حرية برس Horrya press
عناصر من الجيش السوري الحر في ريف حماة – أرشيف

حماة – حرية برس:

شنت فصائل الثوار والمعارضة فجر اليوم الجمعة هجوماً واسعاً شمالي محافظة حماة في محاولة لاستعادة المناطق التي خسرتها لصالح قوات الأسد خلال اليومين الماضيين.

وقال مراسل “حرية برس” إن الفصائل تمكنت من دخول بلدة كفرنبودة الاستراتيجية شمالي حماة بعد كسر خطوط الدفاع الأولى، واستعادت على بلدة باب الطاقة في وقت تواصل التقدم في سهل الغاب.

وتكبدت قوات الأسد خسائر مادية وبشرية فادحة أثناء الهجوم، حيث تمكنت الفصائل من تدمير ناقلة جند وسيارتين من نوع “بيك أب” محملتين بالعناصر، فضلاً عن مقتل العديد من الضباط والعناصر في جيش الأسد أثناء الهجوم.

في غضون ذلك، شنت طائرات العدوان الروسي وطائرات نظام الأسد غارات على مدينة خان شيخون وقريتي الركايا والشيخ مصطفى جنوبي إدلب، ما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من المدنيين.

وكانت قوات الأسد سيطرت الخميس على قلعة المضيق وعدة بلدات حولها بريف حماة، من دون قتال بعد انسحاب الفصائل المقاتلة وعلى رأسها “هيئة تحرير الشام”، ما أعاد تساؤلات عن وجود سيناريو شبيه باستحواذ النظام على نحو مئتي قرية شرقي إدلب في وقت قياسي في الشهر الأول من العام 2018.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة