معارك في محيط “كفرنبودة” والنظام يتكبد خسائر فادحة

فريق التحرير8 مايو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
41598409 2123756381021509 6773981183270191104 n  - حرية برس Horrya press
عناصر من هيئة تحرير الشام في ريف إدلب – الصورة من وكالة “إباء”

حماة – حرية برس:

أعلنت “هيئة تحرير الشام”، اليوم الأربعاء، عن تنفيذ عملية استشهادية في تجمع لقوات الأسد وميليشياتها المساندة في أثناء محاولتها التقدم إلى بلدة “كفرنبودة” في ريف حماة الشمالي.

وذكرت شبكة “إباء”، الناطقة باسم “تحرير الشام”، أن العملية الاستشهادية خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف عناصر النظام، مشيرة إلى أن مقاتلي الهيئة استطاعوا أيضاً تدمير دبابتين على محور جبهة الصخر شمالي حماة، وذلك بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

كما أعلن فصيل “جيش  العزة” عبر معرفاته الرسمية أنه تمكن من تدمير دبابة من طراز (T72) للنظام، في أثناء محاولتها التقدم على جبهة “الصخر”، وقتل عديداً من عناصر الأسد.

من جهته، أفاد مراسل حرية برس في حماة، أن قوات الأسد انسحبت من بلدة “كفرنبودة” بشكل جماعي، بسبب تكبدها خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، إضافة إلى تنفيذ غارات جوية بالخطأ على مواقعهم من الطيران الحربي، قبل أن يستعيدوا السيطرة عليها مرة أخرى.

وكانت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها قد بدأت صباح اليوم باقتحام مدينة “كفرنبودة”، وسط تغطية كثيفة من الطيران الحربي والمدفعية الثقيلة باتجاه مواقع فصائل المعارضة في المنطقة.

وتعد بلدة “كفرنبودة” صلة الوصل بين منطقة سهل الغاب في ريف حماة الغربي وريفها الشمالي وريف إدلب والجنوبي، كما أنها بوابة المناطق المحررة في الشمال السوري وخط الدفاع الأول عن إدلب من جهة الجنوب.

تأتي هذه التطورات، في الوقت الذي تستمر فيه الطائرات الروسية والمروحية التابعة للنظام بقصف مدن وبلدات ريفي حماة وإدلب، حيث استهدف الطيران الروسي مناطق عدة في جبل الزاوية، إضافة إلى غارات مماثلة على مدينة “كفرزيتا” شمالي حماة، أسفرت عن خروج المركز الصحي عن الخدمة، وفق ما ذكرت مديرية صحة حماة الحرة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة