الأمم المتحدة: 140 ألف شخص نزحوا جراء التصعيد في إدلب

2019-05-02T12:37:42+03:00
2019-05-02T13:11:20+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير2 مايو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
59106104 291400881744527 4666483818234904576 n copy - حرية برس Horrya press
مدنيون يحملون القليل من متاعهم وينزحون من القرية – عدسة: علاء فطراوي – حرية برس©

حرية برس:

أعلنت الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، عن نزوح 140 ألف شخص في محافظة إدلب ومحيطها منذ شهر فبراير / شباط، بالتزامن مع بدء قوات الأسد وحليفتها روسيا تصعيدهما في المنطقة، التي أسفرت عن استشهاد وإصابة مئات المدنيين.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ديفيد سوانسون: “منذ فبراير، نزح أكثر من 138500 امرأة وطفل ورجل من شمال حماة وجنوب إدلب”، مشيراً إلى أن بين هؤلاء 32500 شخص فروا بين الأول والثامن والعشرين من أبريل / نيسان.

وبحسب الأمم المتحدة فإن أكثر من 200 مدني استشهدوا جراء تصعيد قوات الأسد، مشيرةً إلى أن القصف استهدف الأسبوع الحالي مدارس ومستشفيات، كما أعرب سوانسون عن “قلق الأمم المتحدة البالغ تجاه التصعيد”.

وكان فريق “منسقو استجابة سوريا” نشر الأربعاء، إحصائية حول تصعيد قوات الأسد وروسيا على المنطقة منزوعة السلاح خلال اليومين الماضيين، وثق خلالها استشهاد 12 مدنياً وإصابة 42 آخرين، إضافة إلى استهداف عديد من المنشآت الطبية والتعليمية ومخيمات للاجئين.

كما وثق نزوح أكثر من 9500 شخصاً من المنطقة المستهدفة خلال الـ48 ساعة الماضية، مشيراً إلى أن حالات النزوح في الوقت الحالي تشكل أولوية قصوى.

ودعت الولايات المتحدة الثلاثاء روسيا إلى احترام التزاماتها وإنهاء التصعيد في منطقة ادلب. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية مورغان اورتاغوس: “ندعو جميع الأطراف وبينهم روسيا والنظام السوري إلى احترام التزاماتهم بتجنب شن هجمات عسكرية واسعة والعودة إلى خفض تصعيد العنف في المنطقة”.

المصدروكالات + حرية برس
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة