الإمارات تنفذ مشاريع غذائية في مناطق النظام في دمشق

فريق التحرير1 مايو 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
154372703073766200 - حرية برس Horrya press
السفارة الإماراتية أبلغت وزارة الخارجية النظام بالمشروع – أرشيف

حرية برس:

تعتزم دولة الإمارات العربية المتحدة تنفيذ مشاريع مساعدات غذائية لمصلحة نظام الأسد في المناطق التي يسيطر عليها في العاصمة السورية دمشق، حسبما أفات وكالة “سبوتنيك” الروسية.

ونقلت الوكالة عن مصدر في وزارة خارجية النظام، لم تسمّه، قوله إن سفارة الإمارات في دمشق أبلغت وزارة الخارجية والمغتربين التابعة للنظام، أنها ستنفذ برنامج مساعدات غذائية خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك.

وأضاف المصدر أن المساعدات “مقدمة من الإمارات العربية المتحدة إلى الأشقاء السوريين”، حسب وصفه.

وبحسب الوكالة، فقد وزعت وزارة إعلام نظام الأسد مذكرة على الصحفيين، تدعوهم فيها إلى تغطية الحدث في مقر السفارة الموجود في منطقة “أبو رمانة” في دمشق.

وكانت دولة الإمارات قد أعادت فتح سفارتها في العاصمة السورية دمشق في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2018، حيث بدأ العمل في السفارة، وباشر القائم بالأعمال بالنيابة مهام عمله، في خطوة لاقت سخطاً واسعاً في صفوف المعارضة السورية.

وتتخذ أبوظبي خطوة تلو الأخرى باتجاه إعادة العلاقات مع نظام الأسد، رغم الانتقادات الحقوقية والدولية للمجازر التي ارتكبها بحق السوريين، والمطالبات المستمرة بمحاكمته على مقتل قرابة نصف مليون شخص.

وحاولت الإمارات جاهدة، منذ انطلاق الربيع العربي في عام 2011، دعم الأنظمة المتسلطة والقمعية في العالم العربي، في مواجهة ثورات الشعوب التي خرجت من أجل التغيير الديمقراطي والإصلاحات الإيجابية، في محاولة منها لتقويض هذه التحولات التي تهدف الشعوب إلى تحقيقها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة