ألمانيا تعلّق إقرار طلبات اللجوء لبعض السوريين

لاجئون
فريق التحرير27 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
343434 1  - حرية برس Horrya press
لاجئون سوريون في ألمانيا – أرشيف

علقت ألمانيا النظر في طلبات لجوء شريحة واسعة من السوريين، إلى حين إجراء تعديلات سيتم إدخالها على توجيهات وزارة الداخلية في البلاد.

وذكرت مجموعة “فونكي” الإعلامية، نقلاً عن الوزارة، اليوم السبت، أن بعض طلبات اللجوء التي قدمها سوريون “أرجئت”، بانتظار تعديلات سيتم إدخالها، بعد إجراء مراجعة جديدة للوضع الأمني في بلادهم، وفق ما نقلت شبكة “DW” الألمانية.

وأوضحت أن المعنيّين بهذا الإجراء هم طالبوا لجوء حصلوا على وضع “حماية ثانوية”، الذي يُمنح لمن واجهوا في بلادهم مخاطر جدية أو عاشوا في مناطق القتال أو هم فارُّون من عقوبة الإعدام أو من التعرض للتعذيب.

وتفيد الأرقام بأن 17400 سوري حصلوا على هذه الحماية عام 2018، كانوا قد لجؤوا إلى ألمانيا هرباً من الحرب الجارية في بلادهم بين نظام بشار الأسد وداعميه من جهة، والمعارضة المسلحة من جهة أخرى.

وذكرت المجموعة الإعلامية أن المنظمات المدافعة عن حقوق اللاجئين تخشى أن تعلق حكومة المستشارة أنجيلا ميركل تلقِّي طلبات اللجوء من السوريين في حال توقفت أعمال العنف في بلادهم.

وكانت الخارجية الألمانية قدمت نهاية العام 2018 تقريرا بعنوان “تقرير عن الوضع في سوريا” أشارت فيه إلى عدم وجود مناطق آمنة في سوريا يمكن أن توفر الحماية الكافية والمستديمة لأشخاص ملاحقين من قبل السلطات.

وتشهد ألمانيا انقساماً عميقاً منذ أن قررت ميركل عام 2015، عند اشتداد أزمة اللاجئين، فتح أبواب البلاد أمام الفارين من الحرب في سوريا.

وأدى تدفق أكثر من مليون طالب لجوء منذ ذلك الحين، معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، إلى صعود حركة “البديل من أجل ألمانيا” اليمينية المتطرفة في ألمانيا، وارتفاع صوت المطالبة برحيل ميركل.

المصدرDW
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة