“تنظيم الدولة” يعلن مسؤوليته عن هجمات سيريلانكا

فريق التحرير23 أبريل 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
 سيريلانكا - حرية برس Horrya press
صورة متداولة من هجمات سيريلانكا- متداول

أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي، اليوم الثلاثاء، مسؤوليته عن الهجمات الدامية التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا، وأوقعت مئات القتلى والجرحى.

وذكر بيان منسوب إلى وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “داعش” أن “منفذي الهجوم الذي استهدف مواطني دول التحالف (الذي تقوده أمريكا) والمسيحيين في سريلانكا، يوم الأحد، من جنود الدولة”.

ونقل موقع “نيوز فيرست” الإخباري السريلانكي نبأ تبني “داعش” الهجمات، منوهاً إلى أن التنظيم لم يقدم أي أدلة تؤكد مزاعمه.

وكانت سيريلانكا قد تعرضت يوم الأحد إلى هجمات استهدفت كنائس وفنادق، بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بعيد الفصح في الدولة ذات الغالبية البوذية.

وكشفت السلطات السريلانكية، يوم الإثنين، أن من ضمن القتلى 39 أجنبياً من دول الهند وبريطانيا والدنمارك والولايات المتحدة والصين وفرنسا وتركيا وأستراليا وسويسرا والسعودية وهولندا وإسبانيا والبرتغال وبنغلاديش واليابان.

من جانبه، دعا وزير الدفاع السريلانكي، “روان ويجواردين”، صباح اليوم الثلاثاء، حكومة بلاده إلى تطبيق الحظر الفوري على “جماعة التوحيد الوطنية” المحلية، وتصنيفها منظمة إرهابية.

جاء ذلك في تغريدة على حسابه في موقع  “تويتر”، رداُ على  الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها بلاده أول أمس الأحد.

وقال “ويجواردين”، الذي يشغل أيضاً منصب وزير الإعلام، “أطلب من حكومة سريلانكا حظر جماعة التوحيد الوطنية على الفور، وتصنيفها منظمة إرهابية”.

وقد نقلت وكالة “أسوشييتد برس”، يوم الإثنين، عن وزير الصحة السريلانكي، “راجيتا سيناراتني”، قوله إن “مجموعة مسلحة محلية تسمى (جماعة التوحيد الوطنية)، هي المسؤولة عن الهجمات الانتحارية التي وقعت الأحد”، غير أن الجماعة لم تعلن مسؤوليتها عن الهجمات حتى الآن.

من الجدير بالذكر أن حصيلة ضحايا الهجمات بلغت 321 قتيلاً و521 جريحاً، وفق آخر إحصائية رسمية.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة