سياسي عراقي يطالب حكومة بغداد ببيع النفط لنظام الأسد

2019-04-18T11:49:48+03:00
2019-04-18T12:07:08+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير18 أبريل 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
EGER - حرية برس Horrya press
شارع الثورة في دمشق- 15 نيسان 2019 – دمشق الآن

حرية برس:

طالب النائب السابق في البرلمان العراقي، “مشعان الجبوري”، الحكومة العراقية ببيع النفط لنظام الأسد، وذلك بعد أن تفاقمت أزمة المحروقات في مناطق سيطرته لا سيما في العاصمة دمشق.

وقال “الجبوري” في تغريدة على “تويتر”: “يعاني إخوتنا السوريون من فقدان الوقود بشكل أخذ يؤثر على حياتهم نتيجة سيطرة قسد على آبار النفط شرق الفرات والحصار الأمريكي الجائر على الموانئ السورية”.

وأضاف الجبوري “سوريا الدولة والشعب يتطلعون إلى وقفة عز شجاعة من حكومة عادل عبد المهدي لبيعهم النفط ويقبلون بنفط القيارة الثقيل وبسعر السوق”.

وكانت صحيفة “الوطن” الموالية كشفت أن نظام الأسد لم يستقبل أي ناقلة نفط منذ تشرين الأول الماضي، بعد توقف خط الإمداد الإيراني قبل ستة أشهر، ما أدى إلى أزمة محروقات خانقة خلفت شوارع فارغة من حركة السيارات وطوابير طويلة في محطات الوقود.

وتحتاج المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد إلى ما لا يقل عن 4.5 مليون لتر من البنزين، و6 ملايين لتر من المازوت، و7000 طن من الفيول، و1200 طن من الغاز، بفاتورة مالية يومية تقدر بنحو 8 ملايين دولار على الأقل، وفقاً للصحيفة، في حين أن انتاج الآبار النفطية التي يسيطر عليها النظام الذي لا يغطي الاحتياج يبلغ حالياً 24 ألف برميل، ولكن الاحتياج اليومي على الأقل 136 ألف برميل.

ويأتي تفاقم الأزمة بعد أن شهدت عموم مناطق سيطرة النظام، منذ اشتداد موجة البرد، قبل أشهر، أزمات خانقة في توفر الغاز المنزلي، ونقصاً كبيراً في وقود التدفئة وإعادة تقنين التيار الكهربائي وانقطاعه ساعات طويلة، إضافة إلى تراجع قياسي في قيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة