استشهاد وإصابة مدنيين بقصف قوات الأسد في إدلب

فريق التحرير17 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
57221382 439967120084649 4911705422676623360 o copy - حرية برس Horrya press
آثار القصف الذي استهدف منازل المدنيين بمئات القذائف المدفعية والصاروخية ببلدة التمانعة جنوب إدلب – عدسة: حنين السيد – حرية برس©

إدلب – حرية برس:

استشهد مدنيان، بينهما سيدة، وأصيب آخرون بجروح، اليوم الأربعاء، إثر قصف مدفعي وصاروخي مكثف لقوات نظام الأسد والمليشيات المساندة لها، على بلدات قرى ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

وأفاد مراسل حرية برس، بأن قوات الأسد استهدفت بعشرات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة، قرية أبو حبة في ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن استشهاد مدنيين بينهم امرأة، بالإضافة إلى إصابة 5 آخرين بجروح.

وعملت فرق الدفاع المدني والإنقاذ على نقل جثتي الشهيدين وإسعاف المصابين إلى المراكز الطبية القريبة من المنطقة لتقدم العلاج اللازم لهم.

من جهة أخرى، عثر أهالي مدينة اللطامنة في ريف محافظة حماة الشمالي، اليوم الأربعاء، على جثتين لشابين، بالإضافة إلى إصابة شخص ثالث بجروح، ولم ترد تفاصيل أخرى حول الحادثة.

فيما قصفت قوات نظام الأسد بقذائف المدفعية الثقيلة، قرية شهرناز والصهرية والكركات ودير سنبل في جبل شحشبو، والحويز في سهل الغاب في ريف محافظة حماة الغربي، أسفر عن إصابة طفلة بجروح.

وتقع المناطق التي تستهدفها قوات الأسد ضمن المنطقة “منزوعة السلاح” التي اتفقت عليها روسيا وتركيا في أيلول/ سبتمبر العام الماضي، إلا أن قوات الأسد وحليفتها روسيا لم تلتزما بالاتفاق، وأدى القصف على مدار الشهرين الماضيين إلى سقوط مئات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، فضلاً عن دمار عشرات المنشآت الخدمية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة