شهداء في الغوطة وخروج مركز للدفاع المدني عن الخدمة

فريق التحرير14 مارس 2018آخر تحديث : الأربعاء 14 مارس 2018 - 7:48 مساءً
duma 1 - حرية برس Horrya press
آثار الدمار الذي خلفه القصف بالبراميل المتفجرة على دوما بالغوطة الشرقية – عدسة: عمران الدوماني، حرية برس©

الغوطة الشرقية – حرية برس:

استشهد وجراح عشرات المدنيين، اليوم الأربعاء، بقصف جوي شنته طائرات نظام الأسد وطائرات العدوان الروسي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة.

وأفاد الدفاع المدني السوري في الغوطة الشرقية، بأن القصف أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات من المدنيين، ولم تتمكن فرق الدفاع المدني في المنطقة من توثيق الحصيلة الدقيقة للإصابات والضحايا بعد استهداف مركز 400 التابع للدفاع المدني بشكل مباشر وخروجه عن الخدمة بشكل كامل، نتيجة الأضرار المادية الكبيرة في الآليات وقسم الإسعاف والمركز.

وفي بلدة جسرين استشهد مدنيان وأصيب العشرات نتيجة غارات جوية شنتها طائرات العدوان الروسي على الأحياء السكنية، وطالت الغارات كذلك بلدة كفر بطنا في قطاع الغوطة الأوسط.

كما تعرضت بلدتي سقبا وحمورية لقصف بالمدفعية والصواريخ ما تسبب بوقوع جرحى.

وتتعرض الغوطة الشرقية التي يعيش فيها نحو 400 ألف مدني محاصر لحملة عسكرية هي الأشرس من نوعها تشارك بها طائرات الأسد وطائرات العدوان الروسي بالإضافة إلى الميليشات الإيرانية وميليشيا حزب الله ومليشيا جيش التحرير الفلسطيني رغم صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2401 والذي يقضي بوقف القتال في سوريا لمدة 30 يوماً.
رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير