قيادي بالجيش الحر: حررنا نقاطاً مهمة ومعركة الغضب للغوطة مستمرة

فريق التحرير14 مارس 2018آخر تحديث : الخميس 15 مارس 2018 - 1:17 صباحًا
WhatsApp Image 2018 02 06 at 00.04.12 - حرية برس Horrya press
استهداف غرفة عمليات “دحر الغزاة” لمواقع قوات الأسد في ريف إدلب الشرقي تمهيداً لاقتحامها، صورة حصل عليها “حرية برس” من المكتب الإعلامي لجيش النصر، يمنع إعادة نشرها أو بيعها.

ريف حماة – حرية برس

سيطرت فصائل الثوار اليوم الأربعاء، على عدة مواقع لقوات الأسد وميليشياته، في ريف حماة الشمالي الغربي، بعد الإعلان عن معركة «الغضب للغوطة».

وصرح القائد العسكري لجبهة الإنقاذ المقاتلة «المقدم المظلي سامر العليوي»، لحرية برس بأن جبهة الإنقاذ المقاتلة وجيش العزة وجيش الاحرار والفوج 111 وجبهة تحرير سوريا وفصائل اخرى، شنوا هجوماً على مناطق تمركز قوات الأسد وميليشيات إيران في ريف حماة الشمالي، نصرةً للغوطة المنكوبة تحت اسم «الغضب للغوطة».

وأكد «العليوي» بأنه حتى الآن تم تحرير بلدة كرناز ولأول مرة منذ بداية الثورة ورفع علم الجيش الحر فوقها، وتحرير قرية الحماميات وتلتها الاستراتيجية، بعد معارك عنيفة استطاع الثوار كسر الخطوط الدفاعية المحصنة لقوات الاسد، فضلاً عن اعتنام دبابة وعربة BMB، وقتل عدد كبير من قوات الأسد والعمل مستمر حتى اللحظة.

فيما تكثف قوات الأسد وميليشياتها، من قصفها للمناطق المحررة في ريف حماة وادلب، بالطيران الحربي وقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، عقب الهجوم الذي شنه الثوار صباح اليوم.

وأفاد وليد أبو همام مراسل حرية برس في ريف حماة بوصول 24 قتيلاً لقوات الأسد الى مشافي مدينة السقيلبية الموالية وهروب جماعي لضباط وعناصر قوات الأسد باتجاه المدينة.

جدير بالذكر أن عدة فصائل من الجيش السوري الحر، أطلقت اليوم الأربعاء، معركة تحت عنوان الغضب للغوطة، ضد قوات الأسد وميليشياته، في ريف حماة الشمالي الغربي، للتخفيف عن الغوطة ونصرتها.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير