واشنطن تطرح مشروع “هدنة” بسوريا.. وتتوعد بالتحرك إذا تقاعس مجلس الأمن

واشنطن: روسيا نفذت 20 عملية قصف يومي على الأقل في الغوطة الشرقية

فريق التحرير12 مارس 2018آخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 10:35 مساءً
نيكي هالي

حرية برس:

حذرت واشنطن مجلس الأمن اليوم الاثنين، بأنه إذا لم يتخذ إجراءات حيال استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيماوية فإنها ”ما زالت مستعدة للتحرك إذا تعين ذلك“.

وقالت “نيكي هيلي” سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة أمام مجلس الأمن، “إنه ليس المسار الذي نفضله ، ولكنه طريق نتخذه ، ونحن على استعداد لخوضه مرة أخرى”.

وأشارت إلى عدم التزام الروس باتفاق وقف اطلاق النار لمدة 30 يوماً في سوريا حيث وضعوا شروطاً “أصروا عليها قبل أن يسمحوا بوقف القتل”، منوهةً إلى تردد الولايات المتحدة في قبول هذه الشروط.

وأضافت “الروس لم يلتزموا بالتزامهم. واليوم ، نرى أن أفعالهم لا تتطابق مع تلك الالتزامات، حيث يستمر إسقاط القنابل على أطفال الغوطة الشرقية. اليوم ، يجب أن نسأل ما إذا كانت روسيا لم تعد قادرة على التأثير على نظام الأسد لوقف التدمير المروع للمستشفيات والعيادات الطبية وسيارات الإسعاف. واستخدام الأسلحة الكيميائية على القرى”، كما “علينا أن نسأل الروس أنفسهم عن قصفهم” للغوطة، وارتفاع أعداد الضحايا إلى أكثر من 500 مدني فضلاً عن عدم إجلاء “آلاف السوريين الذين بحاجة إلى الرعاية الطبية”، وإدخال المساعدات الطبية.

وأكدت هيلي أنه “في الأيام الأربعة الأولى التي تلت وقف إطلاق النار ، أجرت الطائرات العسكرية الروسية 20 عملية قصف يومي على الأقل في دمشق والغوطة الشرقية”، حيث تجاهلت روسيا بذلك الاتفاق التي صوتت عليه.

ولفتت إلى أنه “يوجد إرهابيون في سوريا. لكن النظامين الروسي والأسد هما إرهابيان يقاومان سيطرتهما المطلقة”،فالقصف المتعمد لازال مستمراً، كما أن استغلال ماتم التفاوض بشأنه في وقف إطلاق النار “لمواصلة تجويع مئات الآلاف من المدنيين السوريين الأبرياء”.

وفي ضوء ذلك شددت هيلي على ضرورة الرد والتصرف من “أجل الشعب السوري وسلامة هذا المجلس”، وذلك عبر صياغة مشروع قرار جديد ” لوقف إطلاق نار لا يوفر أي مجال للتهرب. إنه بسيط ومباشر وملزم، موضحة أنه “يبدأ سريانه بعد اعتماده من قبل هذا المجلس. ولا يحتوي على ثغرات” كمكافحة الإرهاب يستغلها الأسد وإيران والروس للاختباء.

وأعربت في نهاية كلمتها عن امتعاضها الشديد من مجلس الأمن، قائلةً “إذا لم نتمكن من الاعتماد على أعضاء المجلس في احترام اتفاقياتهم ، لا يمكننا تحقيق أي شيء. وإذا لم نتمكن من التصرف عندما يموت الأطفال ، فليس لدينا عمل هنا”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير