غاز أوروبي في الشمال المحرر عقب الأزمة الخانقة

فريق التحرير12 مارس 2018آخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 8:59 مساءً
29178912 1786578881393779 8404987892870414336 o - حرية برس Horrya press
تعبئة الغاز في الاسطوانات المنزلية في معمل التعبئة والضغط لدى شركة وتد للبترول شمالي إدلب – وسائل التواصل الاجتماعي

إدلب – حرية برس:

دخلت عدة صهاريج محملة بالغاز المنزلي أوربي المصدر، اليوم الإثنين، عبر معبر باب الهوى شمالي إدلب، ليتم تعبئة الغاز في الإسطوانات المخصصة في معامل التعبئة والضغط ومن ثم توزيعها على الأهالي.

وتداول ناشطون صوراً لصهاريج محملة بمادة الغاز توجهت من معبر باب الهوى نحو معامل الضغط والتعبئة، ليتم تعبئة الاسطوانات الفارغة بمادة الغاز المنزلي، ليصار إلى توزيعها على الأهالي في المناطق المحررة.

وأكد السيد عبد العزيز مدير شركة “وتد للبترول” في تصريح له تداوله ناشطو إدلب عبر وسائل التواصل الإجتماعي، أن شاحنات محملة بالغاز قد دخلت عبر معبر باب الهوى شمالي ادلب، وبدأت عملية تعبئة الغاز في اسطوانات محلية الصنع، حيث ستقسم على مندوبي الشركة لتوزع على المدن والقرى بسعر لا يتجاوز 7000 ليرة سورية، كما ستدخل كميات كبيرة بشكل يومي لتغطية حاجة السوق، بحسب قوله.

وارتفعت أسعار المحروقات وأسطوانات الغاز بشكل جنوني في ظل ندرة وجودها، حيث بلغ سعر الأسطوانة الواحدة إن وجدت نحو 19 ألف ليرة سورية بعد أن كان سعرها لايتجاوز 6500 ليرة سورية في الأيام السابقة قبل أن يقطع الطريق، كما وصل سعر الليتر الواحد من مادة المازوت إلى 700 ليرة سورية بعد أن كان ب 260 ليرة سورية للنوع متوسط الجودة، وبلغ سعر ليتر البنزين 550 ليرة سورية بعد أن كان سعره 425 ليرة سورية، وسعر ليتر الكاز 750 ليرة سورية بعد أن كان سعره لايجاوز 300 ليرة سورية.

وبقي المورد الوحيد للمحروقات الأوربية عبر معبر باب الهوى عبر شركة “وتد”، التي تعتبر المورّد الحصري للمحروقات الأوربية التي تتكفل بتأمين المحروقات وإدخالها من تركيا عبر معبر باب الهوى الحدودي، وتوزيعها في محافظة إدلب.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير