الغوطة الشرقية على الحافة بين “الموت والجوع”

فريق التحرير1 مارس 2018آخر تحديث : الخميس 1 مارس 2018 - 5:30 مساءً

أنس الخولي – الغوطة الشرقية – حري برس:

أيام القيامة في الغوطة الشرقية، لم تنتهي و الأمم المتحدة عاجزة عن اتخاذ قرار يوقف شلالات الدماء.

في كل يوم قصف ودمار ودماء وأشلاء و كيماوي.

الذي يحدث في الغوطة لا يمكن وصفه او تخيله في العقل، مشاهد مؤلمة ومحزنة.

قوات الأسد وقوات العدوان الروسي والميليشيات الإيرانية تستهدف المدنيين بشكل مباشر بألاف قذائف المدفعية والراجمات والهاون ومئات الغارات الجوية بالبراميل المتفجرة والصواريخ.

دمار في كل مكان، رائحة الدماء تفوح من الشوارع والأحياء، أغلب النقاط الطبية و المشافي، خارج الخدمة بالكامل إثر الاستهداف المباشر من قبل الطائرات الحربية.

يعيش الأهالي على الحافة بين الجوع والموت، بين الجنة وجهنم، في أقبية غير صالحة للسكن بلا طعام من أيام.

لم توقد عندهم النار فالأقبية غير مجهزة و غير صالحة للسكن، الأطفال بحاجة للحليب وطعام والتدفئة.

أنقذوا الغوطة..

photo ٢٠١٨ ٠٢ ٢٦ ١٥ ١٤ ٥٧ 2 copy - حرية برس Horrya press
طفل مصاب بقصف جوي من قبل طائرات الأسد وقوات العدوان الروسي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية الخميس 1/3/2018 – عدسة: أنس الخولي – حرية برس©
photo ٢٠١٨ ٠٢ ٢٦ ١٥ ٠٨ ٢٧ copy - حرية برس Horrya press
جانب من الدمار الذي خلفه قصف قوات الأسد والعدوان الروسي الجوي والمدفعي على بلدات سقبا وكفربطنا في الغوطة الشرقية الخميس 1/3/2018 – عدسة: أنس الخولي – حرية برس©
photo ٢٠١٨ ٠٢ ٢٦ ١٤ ٣١ ٣٨ copy - حرية برس Horrya press
جانب من الدمار الذي خلفه قصف قوات الأسد والعدوان الروسي الجوي والمدفعي على بلدات سقبا وكفربطنا في الغوطة الشرقية الخميس 1/3/2018 – عدسة: أنس الخولي – حرية برس©
photo ٢٠١٨ ٠٢ ٢٦ ١٥ ١٤ ٥٧ copy - حرية برس Horrya press
جانب من الدمار الذي خلفه قصف قوات الأسد والعدوان الروسي الجوي والمدفعي على بلدات سقبا وكفربطنا في الغوطة الشرقية الخميس 1/3/2018 – عدسة: أنس الخولي – حرية برس©
photo ٢٠١٨ ٠٢ ٢٦ ٢١ ٠٩ ٠٥ copy - حرية برس Horrya press
جانب من الدمار الذي خلفه قصف قوات الأسد والعدوان الروسي الجوي والمدفعي على بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية الخميس 1/3/2018 – عدسة: أنس الخولي – حرية برس©
رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير