84 مجزرة على الأقل في شباط/ فبراير 2018

فريق التحرير1 مارس 2018آخر تحديث : الإثنين 16 أبريل 2018 - 5:24 مساءً
2013822112729328734 20 - حرية برس Horrya press
استشهد نحو 1300 مدني وأصيب حوالي 10 ألاف آخرين بالهجوم الكيماوي لنظام الأسد على الغوطة بدمشق ـ أرشيف

حرية برس:

قال فريق التوثيق في تجمع ثوار سوريا أنه وثق ما لا يقلّ عن 84 مجزرة في شهر شباط من عام 2018.

وقد ارتكبت قوات نظام الأسد، إلى جانب قوات العدوان الروسي معظم تلك المجازر، ويعد هذا التصعيد العسكري والقتل الجماعي في مناطق مأهولة بالسكان هو الأشد عنفاً منذ بدء اتفاقيات “خفض التصعيد” الموقعة بأستانة في أيار/ مايو 2017.

تلك المجازر المروعة تحملت غوطة دمشق الشرقية نسبة أكثر من 70% منها، حيث تحاول قوات الأسد مدعومة بقوات العدوان الروسي ومليشيات إيرانية، احتلال هذه المنطقة وتهجير سكانها البالغ عددهم نحو 400 ألف نسمة، ضاربين عرض الحائط بكل القرارات الأممية والتي كان آخرها قرار مجلس الأمن 2401.

كما شهدت محافظة إدلب في شمال سوريا العديد من المجازر المتسلسلة لا سيما في النصف الأول من الشهر، حيث نجحت قوات الأسد ومليشيات إيرانية بالتوسع في جنوبي وشرقي المحافظة.

وفي شرقي البلاد، ارتكبت قوات التحالف الدولي عدة مجازر بحق مدنيين في مناطق تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة دير الزور.

على أيدي قوات نظام الأسد وقوات العدوان الروسي وقوات التحالف الدولي وجهات مجهولة توزعت المجازر كما يلي:

ألف: قوات نظام الأسد: 35

باء: قوات العدوان الروسي: 9

تاء: الحلف السوري – الروسي (قوات نظام الأسد مدعومة بالطيران الحربي الروسي): 38

ثاء: قوات التحالف الدولي: 5

جيم: جهة مجهولة: 1

Full Project 01 1 - حرية برس Horrya press

توزعت المجازر حسب مناطق السيطرة على النحو التالي:

  • 73 مجزرة في مناطق تخضع لسيطرة فصائل في المعارضة المسلحة.
  • 6 مجازر في مناطق تخضع لسيطرة مشتركة بين فصائل في المعارضة المسلحة وهيئة تحرير الشام.
  • 4 مجازر في مناطق تخضع لسيطرة هيئة تحرير الشام.
  • 5 مجازر في مناطق تخضع لسيطرة تنظيم داعش.

بينما توزعت المجازر على المحافظات على النحو التالي:

ريف دمشق: 68، إدلب: 10، دير الزور: 5، حلب: 3، حماة: 2

وتسبَّبت تلك المجازر بحسب فريق التوثيق في تجمع ثوار سوريا باستشهاد 919 مدنياً، بينهم 211 طفلاً، و160 سيدة (أنثى بالغة)، توزعت حصيلة ضحايا المجازر بحسب مُرتكبيها على النحو التالي:

قوات نظام الأسد: 315 شخصاً، بينهم 86 طفلاً، و57 سيدة.

قوات العدوان الروسي: 70 مدنياً، بينهم 22 طفلاً، و15 سيدة.

الحلف السوري – الروسي (قوات نظام الأسد مدعومة بالطيران الحربي الروسي): 465 مدنياً، بينهم 73 طفلاً، و69 سيدة.

قوات التحالف الدولي: 62 مدنياً، بينهم 30 طفلاً، و18 سيدة.

جهات مجهولة: 7 مدنيين، بينهم سيدة.

للاطلاع على كامل التقرير 

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير