كوريا الشمالية متورطة بإمداد الأسد بأسلحة كيميائية

فريق التحرير28 فبراير 2018آخر تحديث : الأربعاء 28 فبراير 2018 - 12:21 صباحًا
1023487846 - حرية برس Horrya press
رئيس كوريا الشمالية “كيم جونغ أون” ـ أرشيف

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز″، يوم الثلاثاء، عن تقرير يفيد بأن كوريا الشمالية شحنت إمدادات لنظام الأسد يمكن أن تستخدم في إنتاج أسلحة كيميائية.

وقال تقرير صادر عن لجنة من المحققين الخبراء الذين يشرفون على امتثال بيونغ يانغ لعقوبات الأمم المتحدة أن البلاط المقاوم للأحماض والصمامات وموازين الحرارة كانت من بين المواد التى قدمتها كوريا الشمالية للنظام السوري.

وأضافت الصحيفة أن فنيين كوريين شماليين متخصصين في الصواريخ شوهدوا أيضا في منشآت معروفة للأسلحة الكيميائية في سوريا.

وقد ورد في تقرير الخبراء الذي اطلعت عليه صحيفة نيويورك تايمز، أنه تم نقل ما لا يقل عن 40 شحنة لم يتم الإبلاغ عنها من مكونات الأسلحة الكيميائية المحتملة بين عامي 2012 و 2017، ولكن يمكن استخدام المواد لأغراض عسكرية ومدنية على حد سواء.

وتقيم سوريا وكوريا الشمالية علاقات طيبة تعود لعقود. وفي عام 2015، أطلق نظام بشار الأسد اسم الأب المؤسس الكوري الشمالي كيم إيل سونغ على حديقة في دمشق.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش إنه لم يطلع على تقرير فريق الخبراء المكلف بالتحقيق في انتهاكات العقوبات.

وقال ستيفان دوجريك للصحافيين “آخر ما نحتاجه في سوريا هو المزيد من الأسلحة، ولا قدر الله، مزيد من الأسلحة الكيميائية”.

وكانت الأمم المتحدة أصدرت تقريراً، في آب الماضي، قالت فيه إنها رصدت تعاوناً عسكرياً بين كوريا الشمالية وسوريا في مجال الأسلحة الكيماوية والصواريخ الباليستية والأسلحة التقليدية.

المصدرد ب أ
رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير