مذيع أردني يطرد من عمله بعد قراءة عنوان موقع إلكتروني بشكل معكوس

فريق التحرير22 فبراير 2018آخر تحديث : الخميس 22 فبراير 2018 - 12:10 صباحًا
z 3 - حرية برس Horrya press
صورة أرشيفية للزميل صلاح العجلوني عن صحيفة الغد الأردنية

أبلغت إدارة التلفزيون الأردني هاتفياً المذيع الأردني صلاح العجلوني بقرار نقله لإذاعة إربد “شمال الأردن”، وعدم الظهور على الشاشة مجدداً.

وكان العجلوني قد أخطأ في قراءة رابط موقع نتائج الثانوية العامة والمكتوب باللغة الإنجليزية بشكل معكوس (www.tawjihi.jo)، أي من اليمين إلى الشمال، أثناء تقديمه النشرة الإخبارية المحلية.

فكان القرار الإداري بمنعه من الظهور على شاشة التلفزيون الأردني، بعد 16 سنة من الإطلالة شبه اليومية على الشاشة الصغيرة.

الليلة العصيبة التي قضاها العجلوني يوم السبت الماضي بعد هذا الخطأ “غير المقصود” وعلى الهواء مباشرة، بسبب الحملة الساخرة التي انطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي مرفقة بمقطع فيديو للعجلوني الذي بات في تلك الليلة نجم الفضاء الإلكتروني.

ورد العجلوني على تلك الحملة بتدوينة على حسابه بموقع “فيسبوك”، بالقول: “جل من لا يسهو: قد يخطئ الإنسان وقد يسهو، ولربما نسي، أو فقد شيئا من التركيز”.

وأضاف “تقديري واحترامي لكل من أساء، ولكل من علق شاتماً أو شامتاً أو ساخراً “، قبل أن يعتذر “لكل من تسببت لأذنيه بالإزعاج والضجيج جراء الخطأ “.

وفي حديث لوكالة الأناضول، أعرب العجلوني عن شعوره بالألم إزاء ما تعرض له على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة من قبل بعض الإعلاميين ورسامي الكاريكاتير، وهم يعلمون ما نتعرض له من “ضغوط” خلال العمل.

كما أعرب عن حزنه لتعامل الإدارة مع الأمر، حيث أبلغته هاتفياً بقرار ابعاده عن الشاشة، بدلاً من دعمه ومساندته، وفق رأيه.

غير أنه قال إن الموضوع “قيد الحل” خلال أيام، وفق ما وردني من جهات إعلامية تتابع الموضوع، من بينها نقابة الصحفيين الأردنيين.

المثير في الأمر أن قرار إدارة التلفزيون الأردني بحق العجلوني، أثار ضجة كبيرة بين زملائه من الإعلاميين والجمهور، الذين أطلقوا هاشتاق تضامن معه “رجعوا العجلوني”.

وطالبوا التلفزيون بالتراجع عن قرار النقل بحق مذيع مارس عمله لمدة 16 عاما، مؤكدين أن الكل معرض للوقوع في مثل هذه الأخطاء.

المصدرالأناضول - بتصرف
رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير