العدوان الروسي يعاود التصعيد على إدلب

شهداء وجرحى وخروج مشفى عن الخدمة بغارات روسية على إدلب

آثار الدمار الكبير الذي خلفه قصف الطائرات الحربية الروسية لمشفى “شام” في بلدة حاس بريف إدلب اليوم الأربعاء 14/2/2018 – حري برس©

علاء الدين فطرواي – إدلب – حرية برس:

استشهد 4 مدنيين بينهم نساء وأطفال، اليوم الأربعاء، وخرج مشفى “شام” عن الخدمة بريف إدلب، جراء غارات روسية عنيفة استهدفت بلدات وقرى في ريف إدلب.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس: أن طائرات روسية استهدفت اليوم الأربعاء 14/2/2018، بلدة “معرتحرمة” بغارات جوية استهدفت الأحياء السكنية في البلدة وأسفرت عن استشهاد 4 مدنيين بينهم 3 أطفال وامرأة وجرح آخرون، وخلفت دماراً واسعاً في المباني السكنية.

وأكدت المصادر أن الطائرات الروسية استهدفت بأربعة غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار مشفى “شام” حاس بريف معرة النعمان الغربي بريف إدلب، أسفرت عن خروج المشفى عن الخدمة بشكل كامل ودمار كبير في مبنى المشفى.

كما استهدفت طائرات العدوان الروسي مدن وبلدات ريف إدلب في كل من ” أطراف مدينة أريحا، و قرية الرفة، وبلدة سرجة، ومطار تفتناز العسكري” بغارات جوية أسفرت عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين ودمار في الممتلكات والأبنية السكنية.

آثار الدمار الكبير الذي خلفه قصف الطائرات الحربية الروسية لمشفى “شام” في بلدة حاس بريف إدلب اليوم الأربعاء 14/2/2018 – حري برس©

وفي سياق آخر، زار اليوم وفد من الجيش التركي في مهمة استطلاع لكل من “مطار تفتناز العسكري، ومدينة سراقب، وادي الضيف، ومدينة معرة النعمان” وتوجه الوفد أخيراً قرية الصرمان بريف معرة النعمان الشرقي.

يذكر أن محافظة إدلب تتعرض لهجمة قصف شرسة، حيث تستمر طائرات العدوان الروسي بتصعيد حملتها الهمجية الجوية على محافظة إدلب يوماً بعد يوم، التي أودت بحياة عشرات المدنيين ومئات الجرحى، إضافة إلى تدمير أكثر من عشرة نقاط طبية ومشافي كان أخرها مشفى معرة النعمان الوطني.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-02-14 2018-02-14
فريق التحرير